• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مواكبة لرؤية حكومة أبوظبي الإلكترونية

تدشين مشروع للخدمة الذاتية في مؤسسة التنمية الأسرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يونيو 2014

بدرية الكسار (أبوظبي)

أطلقت مؤسسة التنمية الأسرية، أمس، خدمة تقنية جديدة تمثلت في تدشين جهاز للخدمة الذاتية لموظفيها وعملائها، في إطار تطوير خدماتها الإلكترونية، ومواكبة التطورات التقنية التي تسعى إلى تطبيقها الهيئات والمؤسسات العاملة في حكومة أبوظبي.

حضر فعاليات الإطلاق، علي سالم الكعبي رئيس مجلس أمناء المؤسسة، ومريم محمد الرميثي مدير عام المؤسسة، والدكتورة هاجر الحوسني عضو مجلس الأمناء، وسعيد علي سعيد الغفلي مدير دائرة الخدمات المساندة، ومحمد سعيد بخيت النيادي مستشار التخطيط الاستراتيجي والتطوير المؤسسي، وفريق عمل إدارة تقنية المعلومات في مؤسسة التنمية الأسرية، حيث تمّ تفعيل الخدمة بالتعاون والتنسيق مع دائرة المالية، ومركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات.

وتقوم أجهزة الخدمة الذاتية بدور «الموظف الافتراضي»، حيث تقوم بتوفير الخدمات لموظفي وعملاء وزوار المؤسسة بشكل آلي مما يسهم في توفير الوقت والجهد المبذول من العاملين على توفير الخدمات المطلوبة، ويقوم النظام في الخدمة الذاتية بتقديم خدمات مختلفة دون الحاجة إلى مساعدة موظف، حيث تسعى الخدمة الجديدة لتطوير الخدمات والارتقاء بالمؤسسة إلى مستويات أفضل، لتواكب مؤسسة التنمية الأسرية المتطلبات التكنولوجية الحديثة وتساير كل جديد في عالم التطور التقني والمؤسسي.

ويتم دخول موظفي المؤسسة عن طريق استخدام بطاقة الموظف فيما يستخدم العملاء والزوار بطاقة الهوية، ومن الخدمات التي ستتم معالجتها وتقديمها من قبل الأجهزة المطلوبة، هي تنظيم عملية تسجيل دخول العملاء والزوار، ومعرفة بيانات الموظف من خلال قراءتها من نظام إدارة الموارد الحكومية المستخدم لدى المؤسسة، والذي يضم أنظمة الموارد البشرية والمشتريات والمالية، بالإضافة إلى المشاريع، وإمكانية الدخول على الأنظمة المختلفة والبريد الإلكتروني والتعاميم الإدارية، بالإضافة إلى طلب إصدار الشهادات باللغتين العربية والإنجليزية مثل شهادة إلى من يهمه الأمر وشهادة الراتب وغيرها من الشهادات التي يحتاج إليها الموظفون، وتتطلب وقتاً لإصدارها. كما تقوم الخدمة بتوفير بيانات ومعلومات عن المؤسسة وخدماتها وبرامجها وأنشطتها وكل ما تقدمه للأسر والمجتمع في الإمارة، إضافة إلى إمكانية الاطلاع على المواقع الجغرافية لمواقع مراكز المؤسسة وطباعة الخرائط عن طريق الجهاز، الأمر الذي يسهل على المتعاملين التعرف إلى الطرق المؤدية إلى مراكز المؤسسة في مختلف مناطقها الشرقية والغربية والوسطى.

وقدمت لميس يوسف القحطاني اختصاصي تطبيقات في المؤسسة، مسؤولة المشروع عرضاً تعريفياً عن الجهاز، حيث يهدف مشروع تدشين الخدمة الذاتية إلى الارتقاء بالخدمات المقدمة إلى موظفي وعملاء المؤسسة بما يتناسب مع الاحتياجات والمتطلبات لتقديم الخدمات الإلكترونية ومواءمة المشاريع مع استراتيجية الحكومة الإلكترونية لإمارة أبوظبي، وتوفير الوقت والجهد المبذول على توفير الخدمات من قبل العاملين عليها والسرعة في الحصول على الخدمات المطلوبة وبسرية تامة. كما يسعى المشروع الذي دشنه معالي علي سالم الكعبي في مقر المؤسسة لسهولة استصدار الشهادات في المراكز التابعة للمؤسسة بدون الرجوع إلى المقر الرئيسي، وتسهيل الحصول على المعلومات في وقت قياسي، حيث تم إطلاق هذه الخدمة كمرحلة أولى في المقر الرئيسي ومركز العين، ومركز مدينة زايد، فيما سيتم تقييم ودراسة مدى الاستفادة من المرحلة الأولى وعليه سيتم تفعيل أجهزة الخدمة الذاتية للمرحلة الثانية في مراكز مؤسسة التنمية الأسرية الأخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض