• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حسبما وعد وزير الطاقة بحل المشكلة خلال أسبوع

انتهاء أزمة نقص المياه في فلج المعلا وسط ترحيب الأهالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يونيو 2014

سعيد هلال (أم القيوين)

أنهت الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء أزمة نقص المياه في منطقة فلج المعلا بأم القيوين، بتوصيل خط مياه رئيس قادم من مدينة الذيد بطول 3200 متر، وتشغيله بشكل رسمي، ليوفر احتياجات كل المستهلكين في المنطقة دون انقطاع. وكان معالي سهيل محمد بن فرج المزروعي وزير الطاقة، قد وعد في تغريدة له على «تويتر» بحل المشكلة جذرياً خلال أسبوع من تلقيه شكوى المواطن «بوراشد» من المنطقة.

وأكد محمد محمد صالح مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء أن المياه متوفرة حالياً بكافة مناطق فلج المعلا وخاصة المناطق التي كانت تشكو من ضعف المياه، مشيراً إلى الانتهاء من أعمال تعقيم وربط الخط الجديد الذي قامت الهيئة بتمديده، وتشغيله بنجاح.

وناشد صالح جميع المستهلكين بضرورة ترشيد الاستهلاك، مؤكداً أن استهلاك الفرد في منطقة فلج المعلا يبلغ 550 إلى 600 لتر يومياً وهو معدل مرتفع للاستهلاك يزيد عن المعدلات العالمية.

من جانبهم، ثمن أهالي منطقة فلج المعلا بأم القيوين تجاوب معالي وزير الطاقة. وقال المواطن سعيد راشد من منطقة فلج المعلا بأم القيوين، إن الفترة الماضية شهدت نقصاً حاداً في المياه المقدمة للمستهلكين، وإنه سبق وتواصل مع الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء لحل المشكلة، إلا أن المشكلة ظلت على حالها، حتى جاءت توجيهات معالي وزير الطاقة بسرعة حلها خلال أسبوع.

وأشار إلى أنه بعد مرور أسبوع تم حل المشكلة بشكل جذرياً، مشيداً بتجاوب معالي وزير الطاقة مع المشكلة، حيث وعد معاليه بحلها خلال أسبوع عبر تغريدته في «تويتر»، مؤكداً أن هذا التواصل يجسد عمق العلاقة الطيبة بين الشعب والحكومة، التي تسهم في توفير الاستقرار الاجتماعي لأسرهم.

وقال المواطن جاسم الشعالي من منطقة فلج المعلا، إن تمديد خط مياه رئيسي من الذيد إلى المنطقة، جاء لسد حاجة الأهالي من نقص المياه، التي كانت تصلهم بشكل منقطع، لافتاً إلى أن الكمية المتوافرة حالياً ستساعد المواطنين على تغطية احتياجاتهم اليومية، دون الحاجة إلى شرائها من الصهاريج المتنقلة. وأضاف أن توفر المياه سيكون له الأثر الطيب في نفوس المواطنين، بعد أن كانوا يعانون كثيراً النقص، مثمناً الجهود التي بذلتها الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في سرعة حل المشكلة.

وقال المواطن أحمد راشد من منطقة فلج المعلا، إنه عندما يتم وقف ضخ المياه عن مساكنهم في السابق، يضطر إلى شرائها من شركات التوزيع «الصهاريج» بسرعة يصل سعر الصهريج إلى 130 درهماً، وذلك من أجل تغطية احتياجه اليومي، لافتاً إلى أنه مع ذلك يتحمل أيضاً دفع رسوم الاستهلاك الشهري للمياه ولا يحصل على الخدمة بانتظام. وثمن تجاوب معالي وزير الطاقة مع مشاكل المواطنين من خلال تواصله عبر «تويتر»، وتوصيته بسرعة حلها، مؤكداً أن هذا يدل على أنه لا توجد حواجز بين الشعب الإماراتي والمسؤولين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض