• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تمهيداً لتحويلها إلى «ذكية»

طاقة نظيفة في المطبات من إبداع طالبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 مايو 2015

خولة علي

خولة علي (العين)

في عالم الابتكار تتزايد الأفكار، لتكشف عن محاولات استطاعت أن تتجاوز مراحل الإخفاق، لتسمو إلى النجاح، ومن تلك التجارب، تجربة طالبين كرسا طاقتهما الفكرية والجسدية للاستفادة من مصادر الطاقة البديلة؛ ففكر صالح محمد وناصر خالد، من مدرسة التكنولوجيا في العين؛ بالاستفادة من أعداد السيارات الهائلة التي تسير على الشوارع وتحويل الحركة الديناميكية إلى طاقة بديلة لشحن الإضاءات في الشوارع، ما يحولها إلى طرق ذكية قادرة على توليد طاقة نظيفة ملائمة للبيئة.

وحول هذه التقنية، يقول صالح: «الفكرة تهدف إلى الاستفادة القصوى من مصادر الطاقة النظيفة من حولنا، ومن خلال أفكار قد تكون صغيرة إلا أنها ذات تأثير كبير، فجاءت فكرة كيفية توليد الطاقة الكهربائية لإنارة الشوارع من الحركة الدينامكية للسيارات فوق إسفلتها»، مشيراً إلى أن تدفق السيارات بكم هائل على الشوارع يولد طاقة كبيرة مهدرة.

ويضيف: «خطرت لنا فكرة جعل المطبات مراكز لتخزين الطاقة الناجمة عن حركة السيارات، وابتكرنا فكرة أولية لآلية العمل، من خلال نموذج لمطب قائم على زنبرك، أسفله أجهزة تخزين الطاقة، فما أن تدوس السيارة على المطب حتى يهبط قليلاً بفعل الزمبرك وحركة النزول والصعود هذه تتحول إلى طاقة كهربائية، يمكن استعمالها لإضاءة الشوارع ليلا، ما يحد من استهلاك الكهرباء عن طريق طاقات بديلة صديقة للبيئة».

وحول الصعوبات التي واجهتهما، يذكر ناصر «لا يمكن أن يحقق النجاح من دون أن تواجهه عقبات انحصرت في صعوبة الحصول على خامات تلبي فكرة المشروع، فلم نستسلم واستفدنا من قطع مهملة في ورشة المدرسة، عن طريق تدوير أجزائها واستخدامها في التجربة»، مؤكداً «الانطلاق من الصفر، يجعلنا ملمين بشكل كبير بالتعاطي مع الكثير من الأفكار الجديدة، بمنتهى السهولة واليسر، وتخطي الصعوبات بكل ثقة» .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا