• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

في إطار برنامج متكامل تنفذه «الهيئة» لتطوير القطاع الصحي

فلاتر دم من «الأعمال الخيرية» إلى مرضى الثلاسيميا في فلسطين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 فبراير 2016

رام الله (وام)

قدمت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية منحة فلاتر دم لمصلحة مرضى الثلاسيميا في الضفة الغربية بالتعاون مع جمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا ومقرها مدينة رام الله، وذلك في إطار برنامج متكامل تنفذه «الهيئة»؛ بهدف الإسهام في تطوير القطاع الصحي الفلسطيني.

وقال إبراهيم راشد مفوض عام هيئة الأعمال في الضفة الغربية: إنه تم تقديم منحة فلاتر الدم إلى بنك الدم الوطني التابع لوزارة الصحة الفلسطينية في ظل حاجة مرضى الثلاسيميا الماسة لهذه الفلاتر بشكل دوري خلال عملية نقل المريض للدم بما معدله مرة واحدة على الأقل كل ثلاثة أسابيع.. وهو أمر يضاعف الأعباء الملقاة على وزارة الصحة ويستدعي تدخلات سريعة ودورية من قبل المؤسسات المعنية من أجل الإسهام في توفير فلاتر الدم والأدوية الخاصة بتلك الشريحة الواسعة ممن يعانون من مرض الثلاسيميا.

وأضاف: إن من شأن هذه المنحة أن تسهم في رفع القدرات الإنتاجية للمرضى والمساعدة وفي تحسين أوضاعهم المعيشية وتجنب مضاعفات المرض وتحسين نوعية حياتهم، حيث حرصت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية على تمويل هذه الفئة من المرضى المهمشين ممن هم بحاجة ماسة إلى الدعم المتواصل والعديد من التدخلات للتخفيف من معاناتهم في ظل ما تعانيه وزارة الصحة من شح في الإمكانات، مشيراً إلى البرنامج الذي تنفذه هيئة الأعمال للإسهام في تطوير القطاع الصحي في فلسطين، وذلك ضمن سلسلة البرامج والمشاريع المتنوعة التي تنفذها الهيئة في إطار مساعيها الرامية إلى تعزيز صمود الشعب الفلسطيني.

من جهته، شكر أسامة النجار مدير عام الخدمات الطبية المساندة مسؤول بنوك الدم في وزارة الصحة الفلسطينية.. المؤسسات الخيرية وفاعلي الخير في دولة الإمارات العربية المتحدة على هذا التبرع المهم لمصلحة مرضى الثلاسيميا المنتشر في مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط.

بدورها، قالت منى أبو شمط المديرة التنفيذية لجمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا، إن هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية من المؤسسات الرائدة في المجالات الإنسانية المختلفة وتدعم القطاع الصحي في فلسطين وعلى وجه التحديد مرضى الثلاسيميا بعدة أشكال. وشددت على حق مرضى الثلاسيميا في الحصول على العلاج اللازم من ضمن حقوقهم الصحية، مضيفة أن هذه المنحة تشكل خطوة مهمة على الصعيد العلاجي والصحي للإسهام في تحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة لمرضى الثلاسيميا في فلسطين. وأكدت أن هذه المنحة تكتسب أهمية، خاصة لكونها تمس شريحة واسعة من المرضى ممن هم بحاجة ماسة للاهتمام والتمويل في ظل النقص بالأدوية والمستلزمات الطبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض