• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شهد تخريج طلبة كليات الطب والعلوم الصحية بجامعة الشارقة

سلطان القاسمي: نسير على الطريق الصحيح لاستعادة مجد الأمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يونيو 2014

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة أن الجوهر الأساسي للعلوم الطبية والصحية أخلاقي بالمقام الأول؛ لأن الغاية منه خدمة الإنسان في أصعب محطات حياته، وهي أوقات المرض والألم.

جاء ذلك في كلمة سموه التي ألقاها في حفل تخريج 389 طالباً وطالبة خريجي الدفعة الخامسة من طلبة الكليات الطبية والعلوم الصحية بجامعة الشارقة، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، وذلك صباح أمس بقاعة المدينة الجامعية في الشارقة.

وأضاف سموه «لهذا أدعوكم وأنا على يقين بأنكم جميعاً مهيؤون مسبقاً لآفاق ومعايير دعوتي.. أدعوكم لأن تضعوا هذا الجوهر معياراً دائماً وثابتاً لعملكم في خدمة الإنسان والتخفيف من آلامه ومعاناته في هذه المحطات الصعبة، وإن شاء الله تعالى سيكون لكم في ذلك أجران من الله الكريم الأول هو الأجر الكريم مقابل التخفيف من آلام أخيكم الإنسان ومرضه والثاني هو أجر من يحسن عمله عندما تقومون بهذا العمل دائماً وفقاً لمقتضاه الأخلاقي وأنتم على علم أكيد بأجر الله تعالى لمن يحسن عمله ويخلص له فيه».

وقال سموه «لقد كان ما أردناه من جامعات الشارقة ومعاهدها ومؤسساتها العلمية والفكرية والثقافية من أننا نبلغ الطمأنينة في إمكانية الوصول إلى هذه الأهداف، وأنتم كمن سبقكم في الدفعات السابقة زرعتم في قلبنا هذه الثقة وأحييتم في نفسنا هذا الأمل».

وأعرب سموه عن سعادته بمشاركة الطلبة الخريجين فرحتهم بالتخرج قائلاً «يسعدنا أن نوجه التهنئة والتبريكات إليكم وإلى ذويكم وأساتـذتـكم بهذه المناسبة الغالية على قلوبـنا جميعاً، سائلين المولى العظيم عز وجل أن يجعل تخرجـكم هذا فاتحة خير عليكم وعلى ذويكم في طريق المستقبل المأمول الذي قدمتـم لبلوغه أفضل ما لديكم.. ولهذا واعتماداً على إيماننا الثابت والراسخ بأن الله العلي القدير (لا يضيع أجر من أحسن عملا).. فإننا نثق كل الثقة بأنه سبحانه سيمن عليكم بالرضا والتوفيق».

وأضاف سموه «إنـنا اليوم نـشارك ذويكم فرحتـهم الغامرة الكبيرة؛ لأنـكم تمثلون بالنسبة لنا كوكبة نور تتدفق سناءً ساطعاً من تحت قباب جامعة الشارقة، هذه الجامعة وغيرها من الجامعات والكليات التي أنشأناها في الشارقة لتكون معاهد نور تـضيء العقول والقلوب تقرباً إلى الله عز وجل وكسباً لمرضاته وعفوه وغفرانه.. ولعل مصدر فرحتنا وفخرنا هو أنـكم - خريجون - تبثون الطمأنينة والثقة في قلبـنا، ونعرف أننا نسير على الطريق الصحيح في محاولاتنا لاستعادة مجد الأمة.. مجد العرب والمسلمين رواد العلم والمعرفة الذين كانوا في مرحلة من المراحل سادة العالم ليس فقط بالعقيدة الإسلامية السمحة ولا بالـمثل والمبادئ والقيم والأخلاق الحميدة فحسب، بل أيضاً بوضع القواعد الأساسية لمختلف العلوم الطبية والصحية والأساسية والهندسية وعلوم الآداب الإنسانية والاجتماعية والفنون، التي دامت إلى يومنا هذا يـدرس كثير منها في معظم جامعات العالم ومعاهـده ومؤسساته العلمية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض