• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

احتفظ برئاسة الاتحاد العربي للرجبي للمرة الثانية

الظالعي: هدفنا «البرونزية» في المغرب ولقب 2018 «إماراتي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 أكتوبر 2016

رضا سليم (مراكش)

احتفظ قيس الظالعي، أمين عام اتحاد الرجبي، برئاسة الاتحاد العربي للعبة بعدما فاز بالتزكية، ليتولى المهمة لـ4 سنوات مقبلة، وهو المنصب الذي حصل عليه قبل بدء اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد التي جرت مساء أمس في مدينة مراكش المغربية، على هامش البطولة العربية الثانية لسباعيات الرجبي، والتي تستضيفها الجامعة الملكية المغربية.

ويأتي احتفاظ الظالعي بمنصب رئيس الاتحاد العربي ليضيف إنجازاً إدارياً جديداً لرياضة الإمارات، خاصة أنه يشغل منصب أمين عام الاتحاد الآسيوي للعبة أيضاً، ويأتي احتفاظه به لتحتفظ الإمارات بالمقر لدورة جديدة، وأيضاً منصب الأمين العام الذي يشغله محمد شاكر والمدير التنفيذي والذي يشغله حمدان سليمان.

وأعرب الظالعي عن سعادته بهذه الثقة الكبيرة من أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد العربي، ويبلغ عددهم 10 دول، مؤكداً أن المنصب العربي يمثل إضافة كبيرة على المستوى العربي، بعدما نجح الاتحاد في وضع اسم الإمارات في الاتحاد الآسيوي، وهو ما يصب بشكل عام في تطوير اللعبة، خاصة أنه يأتي بمباركة اتحاد اللجان الأولمبية العربية.

وأضاف: نجح الاتحاد العربي على مدار دورة انتقالية مدتها عاماً في تحقيق هدفه، وقام بتنظيم أول بطولة عربية في مصر، وهي البطولة التي لم تشهدها الساحة العربية منذ العام 2002، أي بعد 13 عاماً من الانتظار، ولم يكن للمجلس السابق أي نشاط، وحاولنا في أول بطولة أن نجمع المنتخبات العربية، وبالفعل كانت المشاركة الأولى بـ4 منتخبات وبعد نهاية النسخة الأولى التي شهدت تحديات كبيرة. وكان هناك جهد كبير للاتحاد المصري للعبة، وقدمنا النسخة الأولى، وطالبت المنتخبات بأن تقام بطولة جديدة بعد عام، وطلبت المغرب تنظيمها، وارتفع عدد الدول المشاركة إلى 6 منتخبات، وهو ما يؤكد التطور الكبير في نشاط الاتحاد العربي. وتابع: نطمح أن تضم النسخة الثالثة جميع الدول الأعضاء، وستتم دراسة ترتيبات النسخة المقبلة بعد انتهاء هذه النسخة وتحديد الدولة التي تستضيفها، ومن المنتظر أن يتم تنظيمها في إحدى الدول العربية في قارة آسيا، نظراً لإقامة أول بطولتين في أفريقيا، وهناك 5 أعضاء عرب من آسيا ومثلهم من أفريقيا، ومبدأ المساواة يحتم علينا أن تقام النسخة المقبلة في إحدى الدول الخمس في آسيا. وحول منتخبنا ومشاركته في الحدث العربي وكيفية الوصول إلى الصدارة، قال الظالعي: نسير في الاتجاه الصحيح، وقد حققنا العديد من الإنجازات على المستوى القاري، ولكن على المستوى العربي توجد دول مثل المغرب وتونس والجزائر لديها عدد من اللاعبين المحترفين في أوروبا، وبالتالي يمثلون قوة كبيرة، ونحن نتعامل مع البطولة تدريجياً، ونأمل أن نعود من هذه البطولة بالميدالية البرونزية كي نضع قدماً على منصة التتويج، وبصفتي أمين عام اتحاد الإمارات للرجبي كانت هناك جلسة مع الجهاز الفني، وطلبنا أن نحقق ميدالية في البطولة، وخلال خطة المرحلة المقبلة سننافس على اللقب العربي في 2018.

وتطرق الظالعي إلى تسويق البطولات العربية، خاصة أن اتحاد الرجبي يتصدر قمة الاتحادات التي نجحت في التسويق، وقال: نحتاج أن نقدم البطولات العربية بشكل جيد ويكون لها اسم وماركة مسجلة، وعندها سيكون إقبال الرعاة كبيراً، ومع تطور البطولة من نسخة إلى أخرى، وعندما نقدم الملف التسويقي للاتحاد العربي لابد أن يشمل بطولتين، ومع مشاركة 10 دول على مدار نسختين، أتوقع أن ننجح في الرعاية مثلما نجحنا في اتحاد الإمارات، وقد زادت تكلفة البطولتين على 400 ألف درهم من خزينة الاتحاد العربي ودعم الاتحاد الإماراتي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا