• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

رأي ثالث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 مايو 2015

رحّال rahaal@alittihad.ae

لا شك أن الطرب أصبح في خطر، فعلى الرغم من المحاولات الجمة التي تحاول الحفاظ على ما تبقى من الأغنية العربية، إلا أن هناك فتيات يرتدين ثوب المطربات عمداً، من دون أن تكون لهن علاقة بالساحة الغنائية.. هن يتسللن من فترة إلى أخرى من الأبواب الخلفية لعالم الطرب ويهبطن علينا بفيديو كليبات مثيرة وفاضحة لا علاقة لها بالفن من الأساس، ليرتكبن جريمة في حق الفن، هذه الجرائم يتم تصويرها على هيئة كليب غنائي في استوديوهات مغلقة، لنتفاجأ بها منتشرة كالنار في الهشيم، على اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي.

هناك مطربة مصرية أصدرت فيديو كليب مؤخراً بعنوان «سيب ايدي»، وكالعادة هذا الكليب لا ينتمي إلى أي لون غنائي، بل هو جريمة تحرض على الفجور، لدرجة أن مباحث الآداب ألقت القبض عليها بتهمة التحريض على الإثم والفجور، كما اتضح أن هذه المطربة كانت هاربة من قضايا آداب أخرى، لذا لم يتعجب الكثيرون عندما أصدرت هذا الكليب الفاضح، من دون مراعاة لعادات وتقاليد المجتمع الذي تنتمي إليه..

للأسف ليست هناك رقابة على الفيديو كليب، وليس هناك معايير يتم وضعها للحكم عليه، لإصدار قرار بطرحه للجمهور من عدمه.. من هنا تحول الأمر إلى «مولد وصاحبه غايب»، فكل من «هبت ودبت» تود أن تدخل عالم الغناء وتطرح «فضيحة» اسمها فيديو كليب دون رقيب أو حسيب.. الأمر لا يكلف كل «دخيلة على الطرب»، سوى بعض المال لتأجير استوديو و«مخرج»، لتقوم بتصوير كليب وطرحه على الملأ، في ظاهرة تهدد عرش الغناء العربي، ثم نعود ونسأل عن أسباب اختفاء المواهب والأصوات الجميلة، نتيجة انتشار «العاهات» التي بدأت تسيطر على الساحة بكليبات تخدش الحياء العام..!!

همسة:

◆لا تدع أفكارك تحلق بعيداً، حتى يمكنك استعادتها في لحظة إفلاس عقلي..!

◆هناك رجل يمتص رحيق زوجته طيلة حياته، لينتج عسلاً ويهديه لامرأة أخرى !

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا