• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

3 مباريات تدشن الجولة السابعة اليوم

الشعب ودبا الفجيرة..«قمة الرعب» في «الأولى»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 يناير 2015

سيد عثمان (الفجيرة)

يشهد افتتاح الجولة السابعة لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم، 3 مباريات مهمة اليوم، يلتقي رحتا مع دبي، ومسافي مع الخليج، في الساعة الرابعة و50 دقيقة مساءً، والشعب مع دبا الفجيرة، في الساعة الرابعة و55 دقيقة مساءً، وتقام غداً مباراتان، يلعب دبا الحصن مع العروبة والتعاون مع الذيد، ويحصل رأس الخيمة على راحة.

وكانت الجولة الماضية شهدت نجاح الشعب في تعزيز قمته، بفوز عريض على العروبة بخماسية، وتألق في المباراة، الفرنسي ميشيل وسجل رباعية، بينما يعد دبا الفجيرة أكثر المتضررين، بتراجعه من المركز الثاني إلى الثالث، عقب تعادله بملعبه مع مسافي 3-3، في حين يعتبر دبي أكثر المستفيدين من تعثر «النواخذة»، لأنه عقب فوزه على رأس الخيمة بهدف قفز من المركز الثالث إلى «الوصيف».ولا شك أن ضيق الفارق في النقاط يشكل دفعة قوية للفرق الطموحة للتقدم خطوة إلى الأمام، بجانب ارتفاع درجة المنافسة على صدارة الدوري، وهو الأمر الذي يمكن توقع حدوثه في كل جولة، ويملك الشعب صاحب المركز الأول 15 نقطة، بفارق ثلاث نقاط عن دبي الوصيف، ويأتي دبا الفجيرة ثالثاً وله 11 نقطة، بفارق نقطة عن صاحب المركز الثاني، ويحتل حتا المركز الرابع ب 10 نقاط، ويليه مسافي في المركز الخامس 8 نقاط، ودبا الحصن سادساً «7 نقاط» بالتساوي مع الخليج، بفارق نقطتين عن الذيد الثامن، والعروبة التاسع «4 نقاط» والتعاون قبل الأخير «3 نقاط» ورأس الخيمة الأخير وله نقطتان.

الشعب ودبا الفجيرة

إنها المباراة الأصعب في مواجهات الأسبوع، وتترقب الجماهير حوار «قمة الرعب» بين الشعب صاحب المركز الأول، وله 15 نقطة من 5 مباريات، وضيفه دبا الفجيرة الثالث بـ 11 نقطة من 6 مباريات، ويتطلع «الكوماندوز» إلى الحفاظ على سجله نظيفاً من الخسائر، وأيضاً الاستمرار في العزف منفرداً دون مزاحمة على قمة المسابقة، لأن الخسارة اليوم مع فوز «أسود العوير» على حتا، تعنى أن «الكوماندوز»، يجد أمامه شريكاً على الصدارة، وهو دبي، ولهذا يسعى الشعب لتعزيز «الزعامة» رافضاً نزف أي من نقطة، ومع أن التعادل يكون كافياً للاستمرار في المركز الأول، ولكنه لن يكون مرضياً لأصحاب الأرض. ويأمل دبا الفجيرة في تعويض نزيف النقاط الخمس التي فقدها الفريق في الجولتين الأخيرتين، بالتعادل مع مسافي، والخسارة من حتا، وهو الأمر الذي تسبب في ضياع مقعد الوصيف. وتعد كفة الشعب هي الأرجح، من حيث القوة الهجومية والدفاعية، وهو الأفضل من الناحيتين على مستوى المسابقة، بعدما سجل هجومه بقيادة الفرنسيين ميشيل هداف المسابقة وسيمون، ومعهما التوجولى كوملان إميود 15 هدفاً، مقابل 11 هدفاً سجلها هجوم دبا الفجيرة بقيادة البرازيليين ديجو وكاريكا والنيجيري أوتشي أوجبا، بينما اهتزت شباك «الكوماندوز» بعدد 3 أهداف، مقابل 6 سكنت شباك أبناء دبا الفجيرة، ويبحث عيد باروت المدرب المواطن للشعب عن مواصلة فريقه عروضه القوية وانتصاراته، من دون خسارة، أوضياع أي نقطة من بداية المسابقة حتى الآن، ويأمل طارق السيد المدرب المصري لدبا الفجيرة عودة الروح لفريقه.

حتا ودبي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا