• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

12 قتيلاً بمعارك بين عشائر صومالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يونيو 2014

قتل 12 شخصاً على الأقل خلال يومين في معارك بين ميليشيات عشائرية في وسط الصومال، هي آخر فصل من فصول العنف المتواتر بين العشائر في أنحاء البلاد، كما أعلن أمس قادة محليون. فقد اندلعت المعارك الثلاثاء بين عشيرتين متنافستين في دائرة بالانبال في منطقة غالغادوغ التي تبعد حوالى 400 كلم شمال شرق مقديشو، والقريبة من الحدود الإثيوبية. وأسباب المعارك غير واضحة لكنها مرتبطة على ما يبدو بعمليات انتقام تلت جرائم قتل. والمجتمع الصومالي مؤلف من قبائل وعشائر.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال علمي ادان الزعيم التقليدي في المنطقة ان «عدد القتلى 12 عنصرا من القبيلتين وعدد الجرحى أكبر»، موضحا أن أيا من الفريقين ليس مستعداً للتفاوض على ما يبدو. وقال مدير المستشفى المحلي علي عمر لوكالة فرانس بري انه استقبل 15 شخصا على الأقل مصابين بالرصاص، مشيرا الى ان ثلاثة منهم قضوا متأثرين بجروحهم. ودعا حاكم غالغادوغ علي ويليي «الطرفين الى وقف المجزرة العبثية الجارية».

من جانب آخر ،صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) ومنظمة الصحة العالمية في بيان مشترك من ان آلاف الأطفال مهددون بالموت أو الإعاقة بسبب وباء الحصبة في الصومال التي تعيش على وقع الحرب منذ عشرين عاما، داعية الى اجراء حملة تلقيح عاجلة. (مقديشو - أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا