• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«الحر» يطلب دعم دول صديقة لمواجهة «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يونيو 2014

طالب الجيش الحر الدول الصديقة للمعارضة السورية بدعم فصائله المقاتلة في محافظة دير الزور الحدودية مع العراق لمواجهة تنظيم ما يسمى «الدولة الإسلامية في العراق والشام» المعروف ب«داعش»، والذي تمكن خلال الساعات الماضية من الاستيلاء على محافظة نينوى وبعض المناطق في محافظتي كركوك وصلاح الدين العراقية. وجاء في بيان على الإنترنت «ناشد المجلس العسكري الأعلى التابع للجيش الحر جميع الدول الشقيقة والصديقة للشعب السوري من أجل دعم الكتائب والألوية الفاعلة بمحافظة دير الزور للتصدي لتنظيم داعش الإرهابي». كما طالبها باعتبار محافظة دير الزور «منطقة منكوبة». وأهاب المجلس العسكري الأعلى الذي اجتمع أمس الأول بـ«جميع الكتائب والألوية العاملة بمحافظة دير الزور، بضرورة التوحد والتصدي لعصابات الأسد وداعش الإرهابية». وعقد الاجتماع بحسب ما بينت الصور، بحضور رئيس الائتلاف أحمد الجربا، ولم يحدد مكان انعقاده، لكن يرجح أن يكون قد حصل على الأراضي التركية حيث مقر القيادتين السياسية والعسكرية للمعارضة السورية. وتخوض فصائل المعارضة المسلحة في سوريا وبينها «جبهة النصرة» المتطرفة المرتبطة بـ«القاعدة» منذ يناير الماضي، معارك ضارية ضد تنظيم «داعش» الذي تتهمه بتنفيذ مآرب النظام السوري وبالتشدد في تطبيق قوانين إسلامية وبتنفيذ عمليات قتل وخطف عشوائية. وتسببت هذه المعارك التي شملت محافظات حلب والحسكة ودير الزور وإدلب بمقتل أكثر من 6 آلاف شخص من الطرفين.. (بيروت - أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا