• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

اعتذر لنساء مصر وأمر بإجراءات حازمة لمواجهة الظاهرة

السيسي يزور ضحية التحرش ويعد بمحاسبة الجناة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يونيو 2014

زار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وبصحبته الفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق محمود حجازي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، السيدة ضحية التحرش في ميدان التحرير، وقدم لها ولنساء مصر اعتذاراً عما حدث، ووعدها بمحاسبة مرتكبي الحادث. وقال السيسي مخاطباً السيدة: «حقك علينا، لا تغضبي حمدا لله على السلامة، وأنا تحت أمرك». وأضاف: «نحن آسفون، ولن أخاطب وزير الداخلية أو وزير العدل، بل سأخاطب كل جندي في مصر، شرطة مدنية أو جيش في كل منطقة، وأقول لكل ضابط صغير لا يمكن أن يحدث هذا في مصر أو يستمر.

وتابع قائلاً: «أتحدث إلى كل مصر، وأقول للقضاء عرضنا ينتهك في الشوارع وهذا لا يجوز، حتى لو كان حالة واحدة، وأقول للإعلام هناك مسؤولية علينا وعلى الجميع، الإعلام والشرطة والقضاء ولكل رجل عنده نخوة وشهامة أقول له عيب عليك أن تترك هذه الحالة تحدث أو تتكرر مرة أخرى». وخاطب السيسي «ضحية التحرش» قائلاً: «أنا أعتذر لك وكدولة لن نسمح بذلك مرة أخرى، وستكون لنا إجراءات في منتهى الحسم، وجئت إلى هنا لأقول لك ولكل سيدة مصرية أنا آسف، أعتذر لكن كلكن سامحنني، وإن شاء الله ستكونين في أتم صحة وعافية». وحين اشتكت «ضحية التحرش» للرئيس من انتشار الفيديو لاسيما أن لديها ابنة صغيرة يمكن أن تشاهده، قام السيسي بالاعتذار منها مجدداً.

وكلف السيسي، رئيس مجلس الوزراء المهندس إبراهيم محلب بتشكيل لجنة وزارية، يشارك فيها الأزهر والكنيسة، للوقوف على أسباب انتشار ظاهرة التحرش، وتحديد استراتيجية وطنية لمواجهتها، تساهم فيها المؤسسات التعليمية والدينية والإعلامية والأمنية، إلى جانب مؤسسات الدولة الأخرى، بما فيها المجتمع المدني. وصرح السفير إيهاب بدوي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، عقب الزيارة التي قام بها الرئيس السيسي أمس لضحية واقعة التحرش بميدان التحرير في المستشفى الذي تعالج فيه، «بأن مصر ستستمر في الاضطلاع بدورها إزاء مواطنيها، واستعادة الأمن والأمان للمواطنين والمواطنات في الشارع المصري».

كما كلف الرئيس المصري الأجهزة الأمنية كافة المعنية ببذل العناية الواجبة للحيلولة دون تكرار مثل هذه الحوادث، والقضاء على هذه الظاهرة الدخيلة على المجتمع المصري، وعدم السماح بحدوثها على أي نطاق حتى وإن كان فردياً، منوهاً بأن المسؤولية تقع على عاتق الجميع، بجانب الأجهزة الأمنية، بما في ذلك المجتمع ذاته.

وشدد على أن الدولة المصرية ستكون في منتهى الحسم، وسيتم تنفيذ القانون بما لا يسمح بتكرار ذلك مرة أخرى.

وكان المتحدث باسم رئاسة الجمهورية قال في وقت سابق: «إن الرئيس السيسي أمر وزير الداخلية بالتصدي بقوة لظاهرة التحرش الجنسي». وقال المتحدث في بيان: «إن السيسي وجه وزير الداخلية بضرورة إنفاذ القانون بكل حزم، واتخاذ ما يلزم من إجراءات للتصدي لظاهرة التحرش الدخيلة على المجتمع المصري». وأضاف: «إن الرئيس يهيب بالمواطنين القيام بدورهم المنوط بهم لإعادة إحياء الروح الحقيقية القيمية والأخلاقية في الشارع المصري، وذلك إلى جانب جهود الدولة في إنفاذ القانون». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا