• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مؤشرات الأسهم تتعرض لمخاطر التراجع إلى مستويات دعم جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

لا تزال المؤشرات الفنية للأسهم المحلية تتعرض لمخاطر التوجه صوب مستويات دعم جديدة في ظل تراجع مستويات السيولة، وفي ظل ترقب نتائج الشركات القيادية والبنوك الكبرى للربع الثالث.

وقال أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين- بريطانيا، إن الأسواق سجلت أداءً ضعيفاً خلال تعاملات الأسبوع الماضي، وللأسبوع الثالث على التوالي، مع الاحتفاظ بمساحات التداول الحالية، وإن كانت لا تزال تتداول دون منحنى هبوطي على خرائط اتجاهها للمدى المتوسط، ولن تزول المخاطر سوى بتجاوز حقيقي لمستويات مقاومة ضرورية لا يعتبر تجاوزها صعباً في التوقيت الحالي.

وأضاف أنه في حال جاءت نتائج الشركات للربع الثالث بأفضل من المتوقع، فإن المؤشرات ستتحول نحو مستهدفات جديدة، ومن غير المستبعد أن تغلق عند أعلى مستوياتها قبل نهاية تداولات العام الحالي.

وأغلق سوق أبوظبي نهاية الأسبوع الماضي عند مستوى 4292 نقطة، وقال العشري إن أداء السوق الأسبوع الماضي اتسم بالضعف والتراجع، واخفق في الارتداد صعوداً بشكل حقيقي، كما لم يتعرض لمستويات مقاومة حقيقية.

وأضاف:» من المتوقع أن يواصل سوق العاصمة تراجعه صوب مستويات دعم جديدة على المدى القصير أو المتوسط، لذلك ينصح بعدم التسرع في إبرام صفقات مضاربية في التوقيت الحالي.

وقال العشري إن السوق لا يزال يتداول بضعف منذ هبط دون المقاومة الشرعية 3500 نقطة، ويتعين عليه تجاوز مستوى المقاومة الحامل لاتجاه الهبوط عند 3489 نفطة.

وأضاف أن سوق دبي لا يجد دعماً مقبولاً على خرائط اتجاه المؤشر للمدى المتوسط، قبل مستوى الدعم الأول عند 3195 نقطة، امتداداً الى مستوى الدعم الرئيسي عند 3055 نقطة، مع الإشارة بأن المؤشر مازال لديه القدرة على التوجه صعوداً من جديد استهدافاً لمستويات مقاومة، وهو ما يدعو إلى الاستمرار في التفاؤل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا