• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

كتبها سيد مرسي ولحنها بليـغ حمـدي

«ردوا السلام».. شهادة ميلاد عفاف راضي الفنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 سبتمبر 2017

القاهرة (الاتحاد)

«ردوا السلام، الا السلام دا غالي، ردوا السلام وماتطلعوش في العالي يا سلام، ردوا السلام وما تجرحوش إحساسي، وفكروني عملت إيه لو ناسي، وريحوني دا انتو أهلي وناسي» مقدمة واحدة من روائع أغنيات المطربة عفاف راضي، التي لحنها الموسيقار بليغ حمدي وكتب كلماتها الشاعر سيد مرسي، وكانت وراء انطلاقة عفاف إلى النجومية والتألق في عالم الغناء، بعدما ظلت فترة تدرس في المعهد العالي للكونسرفتوار، وتأمل في فرصة، في ظل إشادة كل الموسيقيين وأساتذتها الأكاديميين بصوتها.

وتوقفت عفاف راضي عند ذكرياتها مع الأغنية، وقالت: «دراستي كانت في الغناء الأوبرالي على أيدي خبراء أجانب ومصريين، وكان صعباً الجمع بين الغناء الأوبرالي والشرقي، ولكنني أحببت أن أكون فنانة شاملة، ومتميزة في المعهد، والتقيت مع ملحنين استمعوا إلى وأعجبهم صوتي، لكن لم تكن هناك خطوة إيجابية لتقديم لحن لي يوصلني إلى الجمهور، وبعدما سمع عني الموسيقار بليغ حمدي أرسل لي ليسمعني، وأسمعته مجموعة من الموشحات ومقطوعة من الغناء الاوبرالي، ويومها قرر أن يتبنى صوتي، وشعرت بسعادة غامرة وبأنني محظوظة لأن يتبناني فنان كبير وأنا في سن صغيرة، ثم اختار اللحن الذي يمكنه تقديمي من خلاله كأبعاد صوتية وكلون مختلف، وكانت «ردوا السلام»، وحدد موعداً لحفل كبير في الهمبرا في الاسكندرية، وكان سيحييه عبدالحليم حافظ».

وأشارت إلى أنه تم تقديمها في دعاية كبيرة كان يمكن أن تكون سلاحاً ذا حدين، لأن الجميع كان ينتظر الصوت الذي اهتم به بليغ. وقالت: «قدمني في حفل كبير وقاد الاوركسترا بنفسه، وشعرت بنجاحي الحقيقي من أول لحظة ومن يومها كتب ميلاد نجاحي»، موضحاً أنه تبناها بعد ذلك لخمس سنوات، حرص فيها أن يمنحها ألحاناً متميزة وناجحة بألوان مختلفة، لإحساسه أنه من اكتشف الصوت وتبناه، ولابد من توصيله للجمهور بأمانة.

وقدم لها خلال هذه السنوات ألحاناً منها «وحدي قاعدة في البيت»، و«هوا يا هوا»، و«كله في المواني»، و«قضينا الليالي»، و«دور بينا»، و«راح وقالوا راح»، ثم بعد سنوات قدم لها «وعدي ع الغربة»، ثم «رغم البعد عنك» في احتفالات أكتوبر، ورغم أنه كان مسافراً، إلا أنه أصر أن يتواجد في هذه المناسبة، وأرسل لها اللحن قبل الحفل بيومين، وأجريت بروفة واحدة عليه، ومع ذلك ظهر بصورة جميلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا