• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

المباراة الافتتاحية لـ «مونديال 2014»

البرازيل وكرواتيا.. «طبول الحرب» تقرع «منتصف الليل»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يونيو 2014

يبدأ المنتخب البرازيلي رحلة تعويض ما فاته قبل 64 عاماً، عندما يقص شريط افتتاح النسخة العشرين لكأس العالم من ملعب «أرينا كورنثيانز» في ساو باولو بمواجهة نظيره الكرواتي اليوم في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى.

وتعود كأس العالم إلى البرازيل، البلد الأكثر تتويجاً باللقب (5 مرات)، للمرة الأولى منذ 1950 حين وصل «سيليساو» إلى المباراة النهائية، قبل أن يخسر أمام جاره أوروجواي 1-2 أمام 200 ألف مشجع غص بهم ملعب ماراكانا.

ولا تزال مرارة نهائي 1950 في فم الجمهور البرازيلي الذي يحلم بأن يتمكن منتخب بلاده من الظفر باللقب العالمي للمرة الأولى منذ 2002 والسادسة في تاريخه.

ويدخل البرازيليون إلى العرس الكروي العالمي وهم متفائلون بحظوظهم، خصوصاً أن مدربهم الحالي هو لويز فيليبي سكولاري الذي قادهم إلى اللقب الخامس عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان على حساب الغريم الألماني.

«البرازيل جاهزة، كل شيء منظم ومحدد، وعلى الطريق الصحيح، إذا التزمنا بهذا البرنامج ستسير الأمور بشكل جيد بالنسبة إلينا بكل تأكيد»، هذا ما قاله سكورلاي لموقع الاتحاد الدولي عن استعدادات منتخب لنهائيات 2014، رافضاً الحديث عن فشل في حال ما لم يتمكن منتخبه من الظفر باللقب أمام جماهيره.

وتابع: «منتخب البرازيل يشارك في كأس العالم دائماً والجميع يتوقعون منه أن يحرز اللقب، نحن بكل تأكيد نعمل على تحقيق هذا الهدف، لكننا نكن الاحترام لطموحات المنتخبات الأخرى التي تشارك في العرس الكروي ولديها الأهداف ذاتها، خوض البطولة على أرضنا سيحفزنا على الاعتماد على موهبة لاعبينا لتحقيق هذا الهدف، وإذا لم ننجح في ذلك يكون الأمر، لأن فريقاً آخر تفوق علينا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا