• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الاتحاد للطيران» تتبرع لتعليم الأطفال في الهند

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تبرعت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات، بلوازم مدرسية للأطفال المحرومين في مدرسة نوشيرا ميوات الإعدادية العامة الكائنة بالقرب من نيودلهي في الهند.

تم تقديم التبرعات أثناء فعالية إعادة افتتاح المدرسة رسمياً، حيث أعادت الاتحاد للطيران بناءها بالكامل من خلال التبرعات المالية التي جُمعت من قبل الشركة التي تتخذ من أبوظبي مقرًا لها. وحصل الطلاب على ما يزيد على 1000 من الحقائب المدرسية والقرطاسية ووجبات الطعام والأزياء المدرسية والأحذية وملابس أخرى.

وقام وفد رفيع المستوى في الاتحاد للطيران بزيارة إلى الهند لتقديم التبرعات التي تم جمعها عبر عدد من المبادرات الخيرية التي نُظمت بمشاركة موظفي الاتحاد للطيران، وكان من بينها، مبادرة «نمشي معاً لأجل الخير»، وسوق الاتحاد للطيران الخيري، وبطولة شهر رمضان الكريم الدولية لكرة القدم.

ورحّب وفد الاتحاد للطيران برئاسة خالد غيث المحيربي، نائب أول للرئيس لشؤون العمليات التشغيلية للاتحاد للطيران في مطار أبوظبي، بالدكتور أحمد البنا سفير دولة الإمارات لدى الهند، وكافيتا جوشي، رئيس قسم المبيعات في منطقة شمالي الهند في جيت آيروايز. كما حضر الفعالية الخيرية عادل المُلا، نائب الرئيس لشؤون إدارة المشتريات والتوريد، ونيرجا باتيا، نائب الرئيس لشؤون شبه القارة الهندية، فضلاً عن أربعة من الطيارين الإماراتيين المتدربين.

وأفاد المحيربي، الذي يشغل منصب رئيس اللجنة الرياضية والاجتماعية في المجموعة، بالقول: «نأمل أن نكون قادرين على إحداث تأثير إيجابي في حياة هؤلاء الأطفال. ونؤكّد مجددًا التزامنا حيال المجتمع الهندي، واستعدادنا المستمر لمساعدة المحتاجين».

وأعلنت الاتحاد للطيران عن إطلاق مشروع إنشاء مكتبة مدرسية تستهدف 1000 طالب على أن تكتمل أعمال المشروع في ديسمبر.

وقال الدكتور أحمد البنا: «تبرهن التبرعات على السخاء والتعاطف الكبير من قبل موظفي الاتحاد للطيران وشركائها، ومجتمع أبوظبي على نطاق أوسع. لقد سعينا من خلال جهودنا الجماعية إلى تقديم بارقة أمل لأشقائنا في الهند، بما يتيح لهم فرصةً لمستقبل أفضل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا