• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يقدمون المعلومات إلى مدربي منتخبات بلادهم

كروات وبرازيليون «أصدقاء أندية.. أعداء من أجل الوطن»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يونيو 2014

خمسة برازيليين لديهم زملاء من المنتخب البرازيلي في أنديتهم، لكنْ الصداقة ستتحول إلى خصومة شريفة اليوم، عندما يتواجهون في افتتاح مونديال 2014 لكرة القدم في البرازيل.

تنطبق المقولة الشعبية: «أنا وأخي على ابن عمي، وأنا وابن عمي على الغريب» عندما يتواجه الكروات والبرازيليون من فريق واحد في ساو باولو.

حمل لاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش والظهير الأيسر مارسيلو لقب دوري الأبطال مع ريال مدريد الإسباني قبل أسابيع قليلة، يقف قلب الدفاع دانتي في غرفة ملابس واحدة مع الهداف ماريو مانزوكيتش (الموقوف في المباراة الأولى) في بايرن ميونيخ الألماني، فيما يتزامل لاعب الوسط لويز جوستافو مع المهاجم السريع ايفيتسا اوليتش وايفان بيريسيتش في فولسبورج الألماني.

يلعب هرنانيس في وسط انتر ميلان الإيطالي مع ماتيا كوفاسيتش، وأخيراً أحرز برنارد لقب الدوري الأوكراني مع شاختار دانيتسك إلى جانب داريو سرنا والبرازيلي المجنس كرواتياً ادورادو داسيلفا، وفي هذه المدينة أمضى فرناندينيو سبعة مواسم.

غالباً ما يطلق على لاعبي يوغوسلافيا السابقة «برازيليو أوروبا»، نظراً لفنياتهم الجيدة وقدرات فردية تسمح لهم دوما بالهجوم إلى المقدمة.

بفضل صانع اللعب المبتكر مودريتش وراكيتيتش «تقدم كرواتيا لعباً هجومياً»، على حد قول لويز جوستافو الذي ستنحصر مهمته في صد المد الكرواتي. وإذا كان مانزوكيتش موقوفاً لطرده من مباراة أيسلندا في التصفيات ليحرم المدرب نيكو كوفاتش من نقطة ثقل في خط المقدمة، يرى زميله دانتي أن «كرواتيا ستفتقده، لكنّ بدلاءه يمتلكون نوعية عالية أيضاً، يجب الانتباه للهجوم الكرواتي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا