• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لتغطية المناطق السياحية والأحياء السكنية والمراكز التجارية

شرطة أبوظبي تطلق دوريات «الدراجات الهوائية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت القيادة العامة لشرطة أبوظبي دوريات الدراجات الهوائية الأمنية بشكلها الحديث لتغطية المناطق السياحية والأحياء السكنية والمراكز التجارية، وذلك للعمل على الارتقاء بمستوى عامل الاستجابة، وتحقيق السلامة والطمأنينة لأفراد المجتمع.

ويؤدي هذا النوع من الدوريات كافة مهام ومسؤوليات رجال الدوريات الشرطية التقليدية، وتتكون كل دورية من دراجتين هوائيتين تم تجهيزهما بكافة الأجهزة والوسائل التي تمكنهم من التواصل المباشر مع غرفة العمليات المركزية، وسيتم تعميم دوريات الدراجات الهوائية على مراحل لتغطية كافة مناطق الاختصاص.

وأكد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي إن القيادة الرشيدة وفرت كافة الإمكانات لشرطة أبوظبي لتقديم أفضل الخدمات الشرطية وتطبيق أفضل الممارسات في العمل الميداني لتعزيز منظومة الأمن والأمان والحفاظ على سلامة وطمأنينة المجتمع، لضمان استمرار إمارة أبوظبي كمجتمع ينعم بالأمن والسلامة، من خلال تقديم خدمات شرطية عالية الجودة للمواطنين والمقيمين والزوار، وتحقيق الرؤية الاستراتيجية لحكومة أبوظبي 2030.

وأكد أن هذا النوع من الدوريات يعتبر إضافة نوعية لتحسين الأداء الميداني للمؤسسة الشرطية بهدف الوقاية من الجريمة ومكافحتها من خلال الحضور الميداني والفعلي في كل المواقع، ومن خلال قدرتها على المناورة والوصول الى كافة الأماكن، وتأدية كافة مهام رجال الشرطة في الميدان، إضافة إلى حفظ النظام العام خلال الفعاليات والمهرجانات.

وأضاف الرميثي أن شرطة أبوظبي أطلقت العديد من المبادرات الأمنية، منها مبادرة: كلنا شرطة وفرسان الخيالة، إضافة لدوريات الدراجات الهوائية لتعزيز مفهوم الوقاية من الجريمة ومكافحتها ضمن خطتها الاستراتيجية لضمان أمن وسلامة المجتمع، مضيفاً أن إطلاق دوريات الدراجات الهوائية يعكس رؤية منهجية واستراتيجية علمية يتم تطبيقها، وفقاً لأفضل الممارسات العالمية في المجال الشرطي.

وأشار معاليه إلى أن دوريات الدراجات الهوائية الأمنية يمكنها الوصول الى كافة مواقع الحوادث المرورية أو الجنائية، من خلال استخدام الطرق والممرات الجانبية على الطرقات لحين وصول الدوريات الأمنية والمرورية التقليدية، مما يمكن رجال الدورية من التعامل مع مسرح الحادثة أو الواقعة، وتقييم الحالة ووصف الوقائع فوراً باستخدام أجهزة الاتصال المتطورة ليتم استدعاء الجهات المعنية بشكل يضمن التعامل الاحترافي مع الحادثة وآثارها، والحفاظ على مسرح الواقعة بشكل سليم وعلمي.

يذكر أن دوريات الدراجات الهوائية تم نشرها على كافة الأماكن والمواقع داخل جزيرة أبوظبي، حيث تم توفير مواقف لدوريات الدراجات الهوائية في مواقع معينة لتكون الأقرب الى المناطق التي يتم استدعاؤها إليها في حالات الطوارئ، وترتبط بصورة مباشرة مع غرفة العمليات المركزية لضمان تحقيق أقصى درجات الاستجابة والوقاية من الجريمة.

كما تم تجهيز أفراد دوريات الدراجات الهوائية بكامل تجهيزات رجال الدورية التقليدية، وستكون الدراجات الهوائية المستخدمة مجهزة بأضواء الطوارئ التي تميزها عن الدراجات العادية، في حين يرتدي رجال الدورية ملابس شرطية خاصة مميزة تحمل علامات شرطة أبوظبي، وبعض رجال الدوريات بلباس مدني يؤدون أدوار المتابعة والتقصي في الميدان، وبمقدور رجال الدورية طلب خدمة الاسناد، عند الضرورة والحاجة في أي حادثة، أو في حالات الضبط والتوقيف والملاحقة، لتشكل دوريات الدراجات الهوائية الشرطية استجابة متقدمة لوصول الدوريات الشرطية التقليدية. وكان معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي أطلق مبادرة دوريات الدراجات الهوائية بمكتبه بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي، بحضور اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي، والنقيب الشيخ زايد بن حمد بن حمدان آل نهيان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض