• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«الفيفا» في مرمى نيران الشعب البرازيلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يونيو 2014

يمتد الغضب البرازيلي الشعبي ليتجاوز الاحتجاج على الحكومة وليصب نيرانه في مرمى «الفيفا» التي لم تكتف بوضع الطلبات باهظة الثمن في الفاتورة البرازيلية، ولكنها أيضاً سوف تستأثر بعوائدها التي تصل إلى قرابة ملياري دولار، ولا يحمل البرازيليون أي نوع من مشاعر الود لمسؤولي الاتحاد الدولي الذين ينتشرون بينهم ويشاهدونهم ينتقلون من مكان إلى آخر مرتادين السيارات الفارهة ويحظون بحماية وحراسة أفراد الشرطة البرازيلية. واعتباراً من اليوم ستكون أنظار العالم مصوبة نحو البرازيل وسيكون الشعب البرازيلي تحت مجهر الاختبار، إذ يراهن المسؤولون على أن الاحتجاجات والإضرابات وموجات الغضب الجماهيري سوف تنتهي وتتوقف فور انطلاق صافرة البداية، وقد تكون انتصارات «السليساو» اللقب الذي اشتهر به المنتخب البرازيلي سبباً كافياً لكي تبدأ الجماهير بالرقص في الشوارع وتحويل مسيرات الغضب الاحتجاجية إلى مسيرات فرح احتفالية، وكلما مضى المنتخب البرازيلي قدماً في البطولة ستتنفس الحكومة البرازيلية الصعداء ولن يهدأ لها بال حتى يحين موعد المباراة النهائية وينتصر فيها المنتخب البرازيلي ليعيش الشعب حالة من الفرح العارم. (ساو باولو - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا