• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الابتعاد المتعمد وإحباط بطولة 94

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يونيو 2014

انتقل بنا مارادونا إلى كأس العالم التي جرت في أميركا 1994، حيث ظهر الإحباط الشديد على الأسطورة عند الحديث عنها، حيث لعب مارادونا مباراتين فقط، وسجل هدفاً واحداً في شباك اليونان، وبعدها عاد إلى بلاده لثبوت تعاطيه منشطات الإيفيدرين، وعن ذلك الموقف يقول مارادونا: كان اهتمام «الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» بوجودي كبيرا قبل انطلاق المونديال، وذلك لرغبة الفيفا وقتها في بيع تذاكر البطولة، ولكي يربح من ورائها الكثير، وعندما اطمأن إلى بيع هذه التذاكر قالوا لا نريد مارادونا مرة أخرى وهو ما حدث، وهو شيء محزن للغاية بالنسبة لي ولكنه واقع ومؤلم في نفس الوقت».

وقال: «في كأس العالم 1986 أخذت نفس المادة، وتم إيقافي وقتها مباراة واحدة، ولكن لست أدري لماذا هذه العقوبة الكبيرة في بطولة أميركا، وكانت هذه المادة غير ممنوعة في أماكن كثيرة في الولايات المتحدة وقتها، ولكنها كانت ممنوعة في كرة القدم، وهو الخطأ الكبير الذي وقعت فيه، ولكنهم بشكل عام في «الفيفا» كانوا يبحثون عن أي سبب لإبعادي وهو ما تحقق لهم في النهاية». (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا