• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

شعر أقل وثقة أكبر

مودريتش.. من «الطفولة البائسة» إلى «نعيم الملكية»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يونيو 2014

ضحى لوكا مودريتش بشعره الطويل للاحتفال بتتويج فريقه الإسباني ريال مدريد بطلاً لأوروبا، ويعول على نجاحه مع النادي الملكي ليعيد منتخب بلاده كرواتيا إلى منتخبات النخبة في مونديال البرازيل 2014.

أصبح صاحب ربطة الرأس الشهيرة، نجما في توتنهام الإنجليزي لأربع سنوات بفضل مهاراته الفنية، فحصل ابن الثامنة والعشرين على بطاقة انتقاله إلى ريال مدريد مقابل 44 مليون يورو في 2012 بعد مطاردة أبرز أندية القارة العجوز لنيل خدماته.

عرف مودريتش موسماً أول كارثياً مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، فوصف في استطلاع إسبانيا كصاحب التعاقد الأسوأ لريال.

لكن خيبة 2013 ارتدت إيجاباً على 2014، فنجح صاحب البنية الجسدية الهزيلة والقيمة الكروية العملاقة بفرض نفسه أساسياً في تشكيلة الإيطالي كارلو أنشيلوتي، وكان أحد أبرز الممررين للبرتغالي كريستيانو رونالدو، فحصل على شرف إنشاد اسمه في مدرجات ملعب «سانتياجو برنابيو» وهي ميزة لا يحصل عليها سوى الكبار.

علق مودريتش على موسميه مع ريال: «الموسم الماضي قدمت بعض المباريات الجيدة لكن النتائج لم تكن على الموعد، لذا لم يقدر الناس مجهودي، هذا الموسم أنا في قمة عطائي وحققنا نتائج جيدة، لذا أشعر بالارتياح».

قام مودريتش «الجديد» بقص شعره التقليدي المربوط بعد النجاح الملكي في دوري الأبطال أمام مواطنه أتلتيكو مدريد في الرمق الأخير: «لا أؤمن بالخرافات. على الأقل أبدو أكثر شباباً، وإذا لم ينجح الأمر سأضع شعراً مستعاراً». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا