• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

18 دولة ترغب في الانضمام إلى «دولي الأكاديميات»

صوايا:دعم «الخارجية» أسهم في بلوغ «المؤتمر» العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 مايو 2015

وارسو (الاتحاد)

أشادت لارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة رئيسة الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل رئيسة السباقات النسائية والفرسان المتدربين بالاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية بالدور المؤثر لوزارة الخارجية في المكانة العالمية، التي وصل لها مؤتمر الخيول العربية السنوي.

جاء ذلك في كلمتها خلال المؤتمر الصحفي ليلة افتتاح المؤتمر العالمي بفندق «ماريوت وارسو» مقر إقامة الضيوف. وتوجهت لارا صوايا بالشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وإلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» على دعمهما اللامحدود للمهرجان.

وقالت «الدعم الذي ظل يقدمه سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، ومعالي أنور قرقاش وزير الدولة بالخارجية ومحمد الرئيسي، ساعد في إعطاء الحدث بعده العالمي».

وتقدمت لارا صوايا بالشكر إلى جميع سفراء الإمارات في أوروبا، وخصت بالشكر عاصم ميرزا آل رحمة سفير الدولة لدى بولندا وأعضاء سفارة الدولة في وارسو، خاصة السكرتير الثالث أحمد عبدالله بورحيمة، ومحمد سلطان سيف السويدي، سفير الدولة لدى سلطنة عمان، وجميع سفراء الدولة لدى أوروبا، الذين قدموا جميع التسهيلات المطلوبة حتى يحقق المهرجان أهدافه التي قام من أجلها.

كما أشادت بالتسهيلات التي قدمتها بولندا، وبالتعاون الذي وجده الجميع من سلطات مطار وارسو، الذي أقام منصة خاصة للمهرجان داخل صالة الوصول، تمكنت من خلاله إدارة المهرجان من التواصل مع ضيوف المؤتمر أثناء قدومهم من مختلف أرجاء العالم، دون أن تنسى الجهود التي ظل يبذلها نادي الفروسية البولندي وإدارة الفندق في جعل الأمور تسير في انسيابية تامة. وحول المفاجآت التي تنتظر الإعلان عنها بصورة رسمية، قالت لارا صوايا إن الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل «إيفهرا» تلقى ثمانية عشر طلباً من دول مؤثرة في صناعة الخيل للانضمام إلى الاتحاد، بحيث يرتفع عدد الدول الأعضاء إلى ست وثلاثين دولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا