• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نفوذ متزايد لحركة « قوامي المتحدة» في كراتشي

باكستان.. وأصداء اعتقال «ألطاف حسين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يونيو 2014

تشيلسيا شيسلي

تشيلسيا شيسلي- باكستان

أدى اعتقال واحد من أبرز السياسيين الباكستانيين في لندن يوم الثلاثاء قبل الماضي إلى انتشار الفوضى في موطنه الأصلي كراتشي، حيث أغلقت المتاجر أبوابها مبكراً، وتوقفت حركة المرور، وتواترت تقارير عن حوادث إطلاق نار متقطعة وسط مخاوف باندلاع أعمال عنف سياسي.

وسرعان ما انتشرت أنباء اعتقال ألطاف حسين، زعيم حزب «حركة قوامي المتحدة» الذي يسيطر على كراتشي، أكبر المدن في باكستان وعاصمتها التجارية. وتشتبه الشرطة البريطانية في تورط حسين في أنشطة تبييض أموال. ويدير السياسي الباكستاني الحزب من لندن، حيث يعيش منذ عام 1992، بعد منحه لجوءاً سياسياً إثر نجاته من محاولة اغتيال في بلده الأم.

وتُبرز مظاهر الفوضى مدى سيطرة «حركة قوامي المتحدة» على كراتشي، وتطرح تساؤلات بشأن مدى تأثير اعتقال حسين على المدينة التي يقطنها 20 مليون نسمة ينتجون 30 في المئة من إجمالي الناتج المحلي في باكستان.

وبعد انتشار أنباء اعتقاله بعد الظهر بالتوقيت المحلي، أغلقت المكاتب والمتاجر مبكراً، وتم إلغاء الامتحانات في جامعة كراتشي وعدد من المدارس الأخرى، وأوقفت محطة السكك الحديدية الخدمة في المنطقة بصورة مؤقتة، حسبما أفادت صحيفة «إكسبريس تربيون» الباكستانية. وتراجعت بورصة كراتشي أكثر من 2.2 في المئة، وتم سماع أصوات أعيرة نارية بشكل متقطع في أنحاء المدينة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا