• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الجيش الأميركي يرسل «جمرات خبيثة» بالخطأ لمختبرات خاصة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 مايو 2015

(أ ف ب)

أرسل مختبر داجواي العسكري الأميركي بالخطأ عينات حية من جرثومة الجمرة الخبيثة «أنثراكس» إلى مختبرات أميركية خاصة، في هفوة أدت إلى تلقي 4 موظفين علاجا احترازيا، حسب ما أعلنت وزارة الدفاع الأميركي «بنتاجون» أمس الأربعاء. ويشارك هذا المختبر في برنامج أبحاث لرصد التهديدات البيولوجية ميدانيا، بحسب وارن. في إطار هذه الأبحاث أرسل المختبر عينات إلى مختبرات خاصة.

وأعلنت البنتاجون أن مختبرات في 9 ولايات أميركية تلقت هذه العينات. كما وصلت عينة إلى مختبر عسكري في قاعدة «أوسان» الجوية بكوريا الجنوبية، وهي قاعدة أميركية تبعد 105 كلم جنوب سيؤول، من بين قواعد عدة تضم 28 ألفا و500 جندي أميركي ينتشرون بكوريا الجنوبية بشكل دائم.

وأعلنت القاعدة العسكرية الأميركية في كوريا الجنوبية اليوم الخميس في بيان أن «22 عسكريا ربما يكونون تعرضوا للجرثومة»، لكن لم يظهر على أي منهم أعراض تدل على عدوى محتملة. وتابع البيان أن العينة تم استخدامها «في بيئة مختبرية» داخل منشأة مستقلة عن القاعدة، مشيرا إلى أن «الفرق المختصة أغلقت المنشأة وقامت بتطهيرها (...) ودمرت العينات».

في الولايات المتحدة تلقى 4 موظفين في ثلاث شركات مختلفة «تعرضوا للجراثيم الحية» علاجا وقائيا. إلا أن المتحدث باسم البنتاجون الكولونيل ستيفن وارن أكد أنه «ليس هناك خطر على العامة، ولم يتم الاشتباه في أي إصابة». وأوضح وارن أن وزارة الدفاع علقت إرسال العينات كإجراء وقائي «في انتظار نتائج التحقيقات»، التي بدأتها إدارة مركز مراقبة وتجنب الأمراض. 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا