• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«فرسان الإرادة» عادوا من لوس أنجلوس بـ 9 ميداليات ملونة

استقبال وردي لأبطال الأولمبياد الخاص تثميناً لإنجاز «الألعاب التجريبية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يونيو 2014

حظيت بعثة منتخبنا الوطني للأولمبياد الخاص باستقبال وردي حافل لدى وصولها إلى مطار دبي، مساء أمس الأول، وذلك تثميناً للإنجاز الذي حققه فرسان الإرادة في الألعاب التجريبية للألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص الدولي التي أقيمت بولاية لوس أنجلوس في الفترة من 5 إلى 9 من الشهر الجاري وحظيت بمشاركة أكثر من 1200 لاعب ولاعبة يمثلون 13 دولة، وحصد أبطالنا خلالها أربع ذهبيات وفضيتين وثلاث برونزيات.

وكان على رأس مستقبلي البعثة ذيبان سالم المهيري الأمين العام لاتحاد المعاقين، وفالح الفيصل مدير نادي أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة، وعبدالله خليل أهلي رئيس لجنة رياضة الصم لتهنئة بعثة منتخبنا الوطني، وضم منتخبنا في مسابقات ألعاب القوى والسباحة كلاً من خالد علي الهاجري وراشد القبيسي وريم البلوشي وريم حسن الزعابي وإبراهيم غريب وعبدالله التاجر، وترأس الوفد ماجد عبدالله العصيمي نائب رئيس اتحاد المعاقين المدير الوطني للأولمبياد الخاص.

من جانبه، أكد محمد محمد فاضل الهاملي رئيس مجلس إدارة اتحاد المعاقين أن ما حققه «فرسان الإرادة» يعد مفخرة للرياضة الإماراتية بشكل عام وللمعاقين بشكل خاص، وثمن حصول أبطالنا على 9 ميداليات في البطولة، الأمر الذي يعد إنجازاً بكل المقاييس يضاف إلى سجل المعاقين المشرف، وطالب الجميع بالسعي دائماً نحو مزيد من الألقاب والميداليات والحفاظ على المكتسبات التي تحققت على مدار السنين.

على الجانب الآخر، أشاد ذيبان سالم المهيري بالإنجاز الكبير الذي حققه فرسان الإرادة، مشيراً إلى أنه ثمرة اهتمام قيادتنا الرشيدة بذوي الاحتياجات الخاصة في أعقاب توفير كل عوامل النجاح الذين لم يخيبوا التوقعات، حيث جاءت هذه البطولة التجريبية لتؤكد أن منتخبنا يملك الكثير وقادر على السير على درب الإنجازات.

وثمن المجهود الكبير لكل من ساهم في وصول لاعبينا لمنصات التتويج وشكر عبدالله علي السبوسي القنصل العام للدولة في لوس أنجلوس الذي تابع باهتمام البعثة وتذليل العقبات التي واجهت بعثة منتخبنا الوطني وقال: إن الإنجاز يبشر بكل خير استعداداً للألعاب العالمية الصيفية المقبلة.

وقال: إن أبرز معالم الخطة المستقبلية لتطوير رياضة الأولمبياد الخاص العمل بكل جهد وفق خطط واضحة المعالم من شأنها دفع عجلة جميع رياضات الإعاقة الذهنية إلى الأمام من أجل الوصول بها إلى آفاق النجاح، حيث نسعى سعياً حثيثاً لزيادة عدد الممارسين في جميع الألعاب وتطوير الأجهزة الفنية ومشاركة الأسر وتكثيف التوعية الإعلامية، بهدف تحقيق الشراكة بين الأولمبياد الخاص الإماراتي وبقية مؤسسات المجتمع.

كما أعرب مدرب ألعاب القوى عبدالحكيم حيرش عن سعادته البالغة بما تحقق في الألعاب التجريبية، مشيراً إلى أن فرسان الإرادة أثبتوا جدارتهم منذ اليوم الأول وحتى الختام وكانت المنافسات محكاً قوياً للاعبينا، وأكد أن لاعبينا استفادوا كثيراً من خلال احتكاكهم المباشر وخوضهم غمار المنافسة، وقال: «إنجازات لاعبينا في المحفل المنتظر ستكون أفضل نظرا للخبرة التي اكتسبها أبطال الإمارات والمرحلة المقبلة تتطلب جهدا كبيرا لنصل إلى الغاية المنشودة»، ووجه الشكر إلى القائمين على رياضة المعاقين، مؤكداً أن الدعم غير المحدود من القيادة الرشيدة هو السبب الرئيسي وراء كل ما يتحقق من إنجازات على أرض الواقع.

واستطاع أبطال الإمارات تحقيق إنجاز جديد من خلال انتزاع 4 ذهبيات وفضيتين وبرونزية في منافسات الألعاب التجريبية التي حظيت بمشاركة أكثر من 1200 لاعب ولاعبة يمثلون 13 دولة، استعداداً لمنافسات الألعاب العالمية الصيفية، التي تُقام في الفترة من 25 يوليو إلى 2 أغسطس المقبل.

وافتتحت اللاعبة ريم البلوشي سباق حصد الميداليات للاعبي منتخبنا الوطني في ألعاب القوى بحصولها على الميدالية الذهبية في سباق 200 متر وفضية 400 متر إناث، كما تألق البطل إبراهيم غريب وانتزع ذهبية الوثب الطويل، وحصل خالد علي الهاجري على فضية دفع الجلة وبرونزية الوثب الطويل، وتألق أبطال السباحة من خلال اللاعب عبدالله التاجر الشهير بتاجر الذهب بحصوله على الميدالية الذهبية في سباق 25 متراً، وتلاه اللاعب راشد القبيسي بذهبية في سباق 25 متراً ظهر. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا