• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

يستعد للبطولة في الإمارات

رينارد: «وقعنا في مجموعة نارية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أكتوبر 2016

جمال اسطيفي (الرباط)

قال الفرنسي هيرفي رينارد مدرب منتخب المغرب أنه يعتبر مجموعة المغرب صعبة للغاية، بل ذهب إلى حد التعبير عن تخوفه من مواجهة الكونغو الديمقراطية، وخط هجومها القوي في افتتاح مشوار الأسود في الدور الأول. وكانت القرعة أوقعت المنتخب المغربي في المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات كوت ديفوار، حامل اللقب، ومنتخب الكونغو الديمقراطية، وتوجو.

وتوقف رينارد عند كوت ديفوار، وقال إنه يعرف جميع لاعبيه وأن المنتخب الإيفواري لم يفقد أياً من عناصر قوته رغم اعتزال يايا وكولو توري، كما توقف عند مميزات الخط الهجومي لمنتخب الكونغو الديمقراطية، ثم أثنى كثيراً على مواطنه كلود لوروا مدرب توجو، الذي اعتبره «أباً روحياً»، وأن المنتخب سيلعب دون ضغط.

وتابع: «سنلعب في مدينة لا نعرف عنها أي شيء، كما أنه ليست لدينا معلومات حول ظروف الإقامة هناك في أوييم».

وبخصوص حظوظ التأهل إلى الدور الثاني قال رينارد: «يمكن القول إن كوت ديفوار، على الورق هو المرشح، لكني أعتقد أنه حتى بالنسبة إليه لن يكون الأمر سهلاً، لأن كأس أفريقيا لا تكون أبداً سهلة، وفي الدور الأول في النهائيات القارية ينبغي أن نكون في قمة المستوى انطلاقاً من المباراة الأولى، لأن أي نتيجة سلبية في اللقاء الأول ستجعلنا نصعب على أنفسنا بقية المباريات، علماً بأن الهدف الأول يبقى هو التأهل لربع النهائي، وعند بلوغ هذا الدور ستنطلق بطولة أخرى».

ولما سئل عن مواجهة كوت ديفوار مرة أخرى بعد أن كانت القرعة قد أوقعت المنتخب المغربي إلى جانب «الفيلة» في تصفيات كأس العالم قال رينارد: «صحيح أننا سنواجه كوت ديفوار في تصفيات كأس العالم 2018، لكن الأمر مختلف حيث إن تصفيات كأس العالم تجرى على امتداد عامل كامل ويكون بإمكان المنتخبات أن تتطور، بينما تجرى منافسات كأس أفريقيا على ملعب محايد وتفرض أن نكون في مستوانا في المباريات الثلاث الأولى من أجل العمل على احتلال المركز الأول بالمجموعة، لأنه من الأهمية أن نتصدر المجموعة رغم أنه في الأدوار النهائية يبقى كل شيء وارداً وممكناً».

من ناحية ثانية قال رينارد إن المنتخب المغربي سيستعد لنهائيات كأس أفريقيا بالإمارات العربية المتحدة.

وأضاف: «قررنا أن نخوض المعسكر الإعدادي الذي يسبق نهائيات كأس أمم أفريقيا 2017، بالإمارات العربية المتحدة، مثلما عملت عندما كنت على رأس كوت ديفوار قبل الفوز لاحقاً ببطولة 2015، وحتى عندما كنت مدرباً مساعداً لكلود لوروا رفقة منتخب غانا، حيث إن الإمارت تملك ملاعب رائعة على أمل أن نكون على أتم الاستعداد للمباراة الأولى».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا