• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

فازوا باللقب في 2011 و2015

11 لاعباً يوشحون صدورهم بالنجمة الخليجية الثانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 مايو 2015

مسقط (الاتحاد)

تعتبر الكأس الخليجية للأندية التي فاز بها الشباب أمس اللقب الثاني الذي يحصده 11 لاعباً في قائمة فرقة الجوارح، حيث كررت نخبة من العناصر المميزة الفوز بالبطولة الخليجية، وأصبحت تحمل في سجلاتها الشخصية النجمة الثانية، وهؤلاء اللاعبون هم: سالم عبد الله، ومحمد مرزوق، وعيسى محمد، ومحمود قاسم، وحسن إبراهيم، وناصر مسعود، وعادل عبد الله، وداوود علي، وعيسى عبيد، والأجنبيان كارلوس فيلانويفا وحيدروف.

وعلى الرغم من أن معدل أعمار هذه العناصر لا يعد كبيراً، فإن مشوارهم في الملاعب كان ناجحاً قياسا على الألقاب التي توجوا بها إضافة إلى تألقهم في بطولات الخارجية وتشريف ناديهم ورفع راية الدولة، ويذكر أن اللقب الأول لهؤلاء اللاعبين كان عام 2011، عندما فاز الشباب بالبطولة الخليجية على حساب الأهلي في ديربي ديرة دبي بنكهة خليجية، بينما كان اللقب الثاني من خارج الدولة وعلى حساب السيب العماني.

ومن شأن هذه الألقاب والبطولات أن تزيد من خبرة اللاعبين، وتساهم في رفع سقف طموحات الفريق في المواسم المقبلة، والسعي إلى التتويج بألقاب وبطولات أهم سواء على المستوى المحلي أو الخارجي.

وعلى جانب آخر نجد أن القائمة الحالية لفرقة الجوارح تضم 12 لاعبا يتوج بلقب بطولة التعاون للأندية لأول مرة، وهم: عبد الله فرج، ومانع محمد، ومحمد علي عايض، محمد حسين وحسين سبيل، وحسن حمزة، وعبد الرحمن علي، وعمر حسن مراد، وفهد خلفان، وعبد الله محمد، ولوفانور، وإدجار.

وأغلب هؤلاء العناصر انضموا إلى فرقة الجوارح في المواسم الأخيرة، وأثبتوا بسرعة أنهم إضافة قوية للفريق، وساهموا بقدر إيجابي في التتويج بالكأس سواء بالنسبة للعناصر الأساسية في التشكيلة أو قائمة البدلاء، الذين استفاد منهم المدرب كايو جونيور في محطات مهمة من مشوار الفريق، وأكدوا أنهم لا يقلون قيمة عن بقية زملائهم.

وبالتالي تتسع اليوم قائمة الفريق بالعناصر المتوجهة بالكأس الخليجية، لينطلق الفريق نحو مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة بأكثر رغبة على تخطي الدور نصف النهائي والوصول إلى المباراة النهائية أملاً في الظفر بلقب جديد يكون مسك ختام الموسم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا