• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الملك» يفك عقدة «فارس الغربية» بهدفي ريفاس وسونج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أكتوبر 2016

علي معالي(الشارقة)

رفع الشارقة رصيده إلى 6 نقاط، بعد الفوز المثير على الظفرة 2 -1 مساء أمس، في افتتاح الجولة الرابعة لدوري الخليج العربي، سجل ريفاس وسونج هدفي «الملك» في الدقيقتين 29 و73، وعمر خريبين من ضربة جزاء في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الأول لمصلحة «فارس الغربية» الذي لا يزال يقبع في القاع من دون رصيد بعد أن تكبد الخسارة الرابعة على التوالي.

ويمكن القول إن محمد يوسف حارس الشارقة، هو صاحب الفضل الأول في فوز «النحل»، لتصديه لـ 4 فرص مؤكدة للظفرة، ويستحق «النجومية المطلقة، ويحسب لريفاس وسونج أنهما نجحا في فك عقدة الظفرة التي ظلت تطارد الشارقة 3 مواسم لم ينجح خلالها «الملك» في عدم تحقيق أي انتصار على منافسه في الدوري.

في الدقائق الخمس الأولى مالت السيطرة لمصلحة الشارقة، من دون تهديد صريح لمرمى «فارس الغربية»، حيث حاول «الملك» الهيمنة على منطقة الوسط، من خلال تحركات سونج وأدريان، وعاب الأول عدم الدقة في التمريرات، أو حتى السيبطرة على الكرة، وظهرت حالة عدم التركيز في وسط «الأبيض»، وكادت الدقيقة 10 أن تكون بمثابة الصدمة للشارقة، عندما لعب ديوب رأسية أنقذها حارس الشارقة ببراعة.

وأتيحت أخطر فرصة لأصحاب الأرض في الدقيقة 16، عندما تلقى جمال إبراهيم كرة داخل المنطقة لم يستفد منها وأنقذها عبد الله سلطان بسهولة، وبذل دفاع الشارقة جهداً كبيراً لإيقاف خطورة خريبين وديوب، ومعهما عادل هرماش.

وفي الدقيقة 29 يقود أدريان هجمة منظمة، ويمرر كرة أمامية إلى الحسن صالح المنطلق، الذي هيأها أمام ريفاس أسكنها شباك الظفرة مسجلاً أول أهدافه في دوري الخليج العربي، وفي الدقيقة 40 ينقذ محمد يوسف مرماه من هدف التعادل، عندما تصدى لديوب كرة زاحفة أرضية.

وتتواصل الأخطاء في دفاعات «الملك»، حيث سقط عبد الله أحمد، لينفرد خريبين، ولولا براعة يوسف لاهتزت الشباك، ويحصل أدريان على بطاقة صفراء للتحدث مع الحكم، وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، يحتسب الحكم ضربة جزاء للظفرة، نتيجة إعاقة جمال إبراهيم لعبدالرحمن يوسف داخل المنطقة، يسجل منها عمر خريبين هدف التعادل.وقبل أن يبدأ الشوط الثاني بلحظات قام حكم المباراة بطرد دونيس مدرب الشارقة على خلفية اعتراضه على ضربة الجزاء التي جاء منها هدف الظفرة، ولعب محين خليفة بدلاً من بلال يوسف، وفي الدقيقة 49 يخطئ داجاو بشكل غريب بتمريرة، لتجد الكرة عمر خريبين الذي سددها بقوة تصدى لها محمد يوسف ببراعة.

واصل ديوب خطورته الكبيرة، وكاد أن يسجل بكرة صاروخية، لولا تألق الحارس الشرقاوي، وأخرى رأسية فوق العارضة، ووضح أن «فارس الغربية» الأفضل خلال الشوط الثاني، وفي الدقيقة 64 يقف الحظ والعارضة حجر عثرة أمام كرة جمال إبراهيم ليضيع هدف التقدم لـ «الملك»، من هجمة جميلة قادها أدريان.

وفي الدقيقة 73 ينجح سونج في إضافة الهدف الثاني للشارقة من متابعة جيدة لتسديدة أدريان، ولم تشهد بقية الدقائق تعديلاً في النتيجة التي صبت في مصلحة الشارقة، ليقتنص ثلاث نقاط غالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا