• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

جدل كبير حول الحالة في «البرلمان الأسبوعي»

«بنيت» يرى أن ركلة جزاء النصر غير صحيحة وينتقد تدخل الحكم الرابع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أكتوبر 2016

معتز الشامي (دبي)

شهد البرلمان الأسبوعي للحكام، جدلاً واسعاً حول حالة ركلة الجزاء الملغاة للنصر، في لقاء «الديربي» أمام الوصل، ضمن الجولة الثالثة لدوري الخليج العربي، على خلفية تدخل الحكم الرابع، وتعديل قرار عبدالله العاجل حكم الساحة، الذي احتسب الكرة ركلة جزاء لمصلحة «العميد»، قبل أن يعود في قراره وبالتالي استئناف اللعب من جديد.

ودار نقاش مكثف بين الإنجليزي ستيف بنيت المدير الفني للجنة، وقضاة الملاعب خلال الاجتماع، حيث رأى المدير الفني أن اللعبة المشتركة لم تكن ركلة جزاء، وبنى «بنيت» رأيه على أن مدافع الوصل لم يقصد تحويل مسار الكرة بيده، بينما الكرة ذهبت في اتجاه يديه، وبالتالي لا يوجد تعمد في اللعبة، وهو الرأي الذي لم يتفق عليه باقي قضاة الملاعب خلال الاجتماع الأسبوعي، حيث ذهبت الآراء بالإجماع إلى أن اللعبة تستحق ركلة جزاء.

وكانت اللجنة قد فرضت حالة من التعتيم وسياجاً من السرية على اجتماع البرلمان التحكيمي، بهدف التهدئة بعد عاصفة الانتقادات التي أثيرت على قرارات التحكيم للجولة الثالثة على التوالي، فيما لم ترد اللجنة على احتجاج النصر الرسمي الذي حوّلته الأمانة العامة إلى اللجنة عقب مباراة «الديربي» بين النصر والوصل.

وتفيد «المتابعات» أن الإنجليزي بنيت ترك تلك الحالة مفتوحة للنقاش، مكتفياً بتأكيد أنها حالة جدلية، تقبل الاتفاق أو الاختلاف حولها، رافضاً معارضة الإجماع الذي وجده من «قضاة الملاعب» حول الحالة، وفي الوقت نفسه تمسك برأيه بأن القرار لم يكن ركلة جزاء منذ البداية، لعدم نية التعمد وحسب تقدير اتجاه الكرة من قدم المهاجم إلى يد المدافع.

على الجانب الآخر، ركز «بنيت» في حديثه عن تلك الحالة التي أثارت عاصفة من الجدل، على استيائه من أسلوب تدخل الحكم الرابع في اللعبة، وعرض أكثر من لقطة خلال البرلمان، من زوايا مختلفة، جميعها تدلل على أن الحكم الرابع لم يرَ الحالة بوضوح، كما أن تدخله غير مناسب تماماً، وموقعه أيضاً كذلك. وشدد «بنيت» على جميع القضاة، خصوصاً المختارين للعب دور الحكم الرابع، عدم التسرع في التدخل بالقرارات الحاسمة التي تصدر عن حكم الساحة، إلا في أضيق الحدود، وعندما يكون الحكم الرابع قد رأى الحالة ومتأكداً منها بنسبة 200%.

كما شدد «بنيت» في حديثه إلى القضاة، على أن أسلوب تدخل الحكم في تلك الحالة أضر بالطاقم بأكمله، وكان غير موفَّق، حسب وجهة نظره، وذلك رغم اعترافه في بداية البرلمان بعدم قناعته بصحة قرار ركلة الجزاء، ولكنه تمسك بمسألة انتقاد تدخل الحكم الرابع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا