• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«الفرسان» يتعادل مع «الزعيم» 3/3 ويتأهل بأفضلية التسجيل على ملعب المنافس

الأهلي يخطف «البطاقة الإماراتية» إلى ربع النهائي الآسيوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 مايو 2015

صلاح سليمان (العين)

تأهل الأهلي إلى دور الثمانية من بطولة دوري أبطال آسيا بعد تعادله مع مضيفه فريق العين 3-3 في اللقاء الذي جمع بينهما على ستاد هزاع بن زايد في إياب دور الـ16 للبطولة، ليواصل «الفرسان» مسيرته ويكتب تاريخاً جديداً لمشاركته في البطولة، بتأهله للمرة الأولى في تاريخه إلى دور الثمانية للبطولة بعدما كان قد سبق وحقق إنجازاً تاريخياً بتأهله لأول مرة إلى دور الـ16، وليتقدم كممثل وحيد لكرة القدم الإماراتية في البطولة القارية.

تقدم الغاني أسامواه جيان مبكراً للعين في الدقيقة الرابعة من أحداث الشوط الأول، ورد الأهلي بثلاثة أهداف متتالية خلال 5 دقائق فقط في الشوط الثاني عن طريق سالمين خميس في الدقيقة 51، ثم أحمد خليل هدفين في الدقيقتين 53 و56 على التوالي، قبل أن يعود جيان ويقلص الفارق محرزاً هدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 78، وفي الوقت المحتسب بدل ضائع نجح البديل راشد عيسى في تسجيل هدف التعادل الثالث.

يذكر أن لقاء الذهاب بين الفريقين والذي أقيم يوم الأربعاء الماضي كان قد انتهى بالتعادل السلبي، لتكون مباراة الإياب أمس هي الفاصلة في حسم الفريق المتأهل إلى الدور التالي والذي حسمه الأهلي لصالحه بالتعادل الإيجابي بهذه النتيجة الكبيرة على ملعب مستضيفه فريق العين.

قدم الفريقان أداء مستوى متوسط، ونجح العين في فرض سيطرته مبكراً بهدف لجيان يعد من أسرع الأهداف في البطولة حتى الآن، وساهم التنظيم الجيد لصفوفه في الملعب، وخبرة وانسجام لاعبي وسط ملعبه في منحه التفوق المطلوب، في حين وضع الهدف المبكر لاعبي الأهلي تحت ضغط عصبي ونفسي مبكر.

وفي الشوط الثاني، انقلبت الحال تماماً، خاصة مع التغييرات المبكرة التي أجراها الروماني كوزمين، مدرب الأهلي، حيث نجح الفرسان في فرض سيطرتهم على وسط الملعب، ونجحوا خلال 5 دقائق فقط في إحراز 3 أهداف وسط تراجع كبير في أداء لاعبي العين، ووقعوا تحت تأثير الضغط العصبي الذي كان يعاني منه الأهلي في الشوط الأول، مع كل هدف يسكن مرماهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا