• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

هنّأ القيادة العيناوية وجمهور الإمارات

عبدالله بن محمد: رجال «الزعيم» قادرون على استعادة المجد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أكتوبر 2016

صلاح سليمان (العين)

عبّر الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان عضو مجلس شرف نادي العين، عن فرحته العارمة التي أثلجت الصدور، عقب نهاية مباراة إياب نصف النهائي أمام الجيش القطري، وإعلان تأهل «الزعيم» رسمياً إلى نهائي دوري أبطال آسيا، ومواجهة تشونبوك الكوري الجنوبي بملعبه 19 نوفمبر المقبل ذهاباً، قبل أن يقام لقاء الإياب 26 نوفمبر باستاد هزاع بن زايد.

ووجه الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان أسمى آيات التهاني إلى القيادة الرشيدة التي كان لدعمها اللا محدود للفريق عبر تاريخه الطويل الدور المهم في ما وصل إليه «الزعيم» من تطور في المستوى الفني، وسمعة طيبة، ما جعله ذائع الصيت والشهرة والمكانة على مستوى «القارة الصفراء» بصفة خاصة، وقارات العالم عموماً، كما هنأ جميع أعضاء مجلس الشرف ومسؤولي النادي والجهاز الفني والإداري والطبي ولاعبي وجمهور الفريق الذي لم يقصر في واجبه، ويحرص دائماً وأبداً على مساندة «البنفسج» والوقوف بجانبه أينما حل وذهب، مؤكداً في الوقت نفسه أن التهنئة موصولة لجميع جماهير أندية الدولة على مختلف ألوانها، متمنياً أن يعيش الجميع مع «الزعيم» الفرحة الكبرى واللحظة التاريخية المرتقبة، عندما يقف لاعبوه على منصة التتويج.

وقال: لم يساورني يوماً أدنى شك في أن مشوار «الزعيم» لن يتوقف في إحدى محطات البطولة، قبل أن يبلغ المواجهة النهائية من نسخة «أبطال 2016»، من منطلق ثقتنا اللا محدودة في عناصر الفريق، وما يملكونه من إمكانيات وقدرات فنية وبدنية هائلة وخبرة طويلة اكتسبوها من مشاركاتهم المتعددة في البطولة القارية التي كان العين أول من رفع درعها في أول نسخة لها عام 2003، بعد تغيير مسماها من بطولة الأندية الآسيوية إلى دوري الأبطال الآسيوي، وبالفعل قدم لاعبو العين مستوى فنياً رائعاً ومتميزاً، وكانوا في لقاء الجيش الأخير على قدر التحدي والمسؤولية، وعند حسن الظن بهم، وقاتلوا برجولة على «المستطيل الأخضر»، وواجهوا مضيفهم على أرضه ووسط جماهيره الغفيرة بعزيمة الرجال وإصرار الشجعان وإرادة الأبطال التي لا تلين، وصمدوا بقوة في وجه كل الظروف، وذادوا ببسالة عن شباكهم، حتى حققوا الطموح المنتظر.

وأضاف: الأمر الرائع والمطمئن في لقاء الجيش أن لاعبي العين دخلوا إلى أرضية الملعب، من منطلق أنهم يخوضون مباراة نهائية، من دون أن يضعوا في حساباتهم التفوق على الفريق القطري 3 - 1 في الذهاب، وهو ما جعلهم يواجهون مضيّفم من دون تراخٍ، ما سهل مهمتهم، وساعدهم على التأهل إلى النهائيٍ، وجاء تأهل العين إلى الختام الآسيوي الحلم عن جدارة واستحقاق، وثقتنا فيه كبيرة أن يكرر إنجازه الأول، وهذه المرة الثالثة التي يبلغ فيها هذه المرحلة المهمة، وبذلك يدخل «الزعيم» ضمن قائمة أربعة أندية، أكدت جدارتها بالتأهل إلى هذه المحطة للمرة الثالثة، بجانب سيونجنام إف سي الكوري الجنوبي، ومواطنه تشونبوك هيونداي موتورز واتحاد جدة السعودي، ولو قُدّر له تحقيق الحلم الإماراتي، فإنه يصبح ثالث فريق ينال هذا الشرف مرتين، بجانب اتحاد جدة السعودي وجوانزهو الصيني.

وأكد الشيخ عبدالله بن محمد بن في نهاية تصريحه أن العين يعد الطرف الأحق بالتأهل للنهائي، بعد أن صمد في وجه كل منافسيه في كل المراحل، رافضاً الخسارة بقوة، وكان لقاء الجيش القطري في دور المجموعات آخر عهده بها، ورفض «البنفسج» التعرض لأي كبوة على مدار 10 لقاءات متتالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا