• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

سلطان الجابر طاقة إعلامية للمستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 مايو 2015

أعاد مجلس الوزراء الإماراتي في الاسبوع الجاري تشكيل مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام .. وتم تعيين معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر «وزير الدولة» رئيسا للمجلس...

ومن يسمع باسم الدكتور سلطان الجابر يتبادر إلى ذهنه للوهلة الأولى مهندس طاقة المستقبل والطاقة المتجددة والنظيفة في الإمارات.. أما على المستوى الخارجي فتتبادر إلى الأذهان صورة مهندس العلاقات الإماراتية المصرية وسفير المشاريع التنموية في الخارج.

أما الوجه الآخر للدكتور سلطان والذي قد لا يعرفه الكثيرون أنه شخصية مثقفة وقارئة وأنه متابع للإعلام بشكل دائم.. فقد نشأ الجابر في بيت إعلام وثقافة، فوالد الدكتور سلطان هو الشخصية الوطنية المعروفة سعادة أحمد الجابر أحد أبناء الرعيل الاول من الإعلاميين الإماراتيين الذي كانت له بصمته وكان له اسمه في عالم الصحافة في السبعينات من القرن الماضي ومن ثم اصبح عضوا في المجلس الوطني الاتحادي.. وبلا شك أن هذه النشأة كانت لها تاثيراتها على شخصية الجابر رغم دراسته لهندسة الكيمياء.

ويتمتع الدكتور الجابر بخبرة إعلامية كبيرة وخصوصا بعد توليه دفة المسؤولية في قناة سكاي نيوز عربية، والتي استطاعت خلال فترة وجيزة أن يكون لها اسم وشأن في وسط الإعلام العربي.. كما ويتمتع الدكتور سلطان بعلاقات متميزة مع الوسط الإعلامي الإماراتي وكذلك له علاقات متميزة مع العديد من الإعلاميين العرب والأجانب، الأمر الذي أدى إلى تفاؤل الكثيرين بوجوده على رأس الهرم الإعلامي في دولة الإمارات.. وبذلك تضاف له مهمة جديدة في عالم الهندسة فيكون «مهندس الإعلام الإماراتي» في هذه المرحلة المهمة التي تمر بها المنطقة وفي الوضع الجديد لوسائل الإعلام التي تواجه تحديات التغيير والتطور وثورة التكنولوجيا.

ويعكس تعيين الجابر في منصبه الجديد حرصا حكومياً على تحقيق طفرة جديدة في قطاع الإعلام تواكب الطفرة المذهلة في باقي القطاعات.

والمسيرة المهنية للجابر تقول إنه أفضل من يتولى المهمة في المرحلة الحالية. فهو صاحب رؤية مستقبلية وطاقة كبيرة ووعي كامل بطبيعة اللحظة الراهنة في العالم بما تنطوي عليه من تحديات وفرص.

يحمل الجابر درجة الدكتوراه في إدارة الأعمال والاقتصاد من جامعة كفنتري بالمملكة المتحدة، والماجستير والبكالوريوس في الهندسة الكيميائية من جامعة جنوب كاليفورنيا في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة.

ومشهود له بأنه رجل إنجازات من الطراز الأول.. بل هو رجل المهام الخاصة بما يملكه من قدرات وخبرات عريضة مكنته من تحقيق نجاحات كبيرة في قطاعات شتى. فهو وزير وسفير وخبير هدفه الأسمى دوما إعلاء راية ومصالح الوطن محلياً ودولياً انطلاقاً من المناصب الحساسة التي يضطلع بمسؤولياتها.

وقد منحه نشاطه الوافر في قطاعات متنوعة خبرة واسعة ورؤية عميقة وقدرة استثنائية على رسم الخطط وتحقيق الإنجازات في فترات قياسية. وهذا ما يحتاجه قطاع الإعلام المحلي كي يستطيع اللحاق بطموح القيادة وإنجازاتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض