• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

استشهاد ضابطين خلال إحباط عملية تهريب أسلحة بالحدود الغربية

الجيش المصري يصفي 20 إرهابياً في سيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 فبراير 2016

القاهرة(وكالات)

أسفر قصف جوي للجيش المصري، أمس الجمعة، استهدف معاقل «تنظيم بيت المقدس» جنوبي مدينتي رفح والشيخ زويد في محافظة شمال سيناء، عن مقتل 20 عنصراً من التنظيم الإرهابي. كما نتج عن الضربات الجوية إصابة 25 عنصراً من التنظيم، وتدمير سيارات ودراجات نارية ومخازن متفجرات، تابعة له. وتنفذ القوات المصرية، منذ 2015، عملية تطلق عليها اسم «حق الشهيد» في سيناء، حيث قُتل مئات من رجال الجيش والشرطة في هجمات لمتشددين منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان، في 2013، إثر احتجاجات حاشدة على حكمه. وأعلن تنظيم بيت المقدس، الذي قام بتغيير اسمه إلى جماعة «ولاية سيناء» بعد مبايعته لتنظيم داعش، مسؤوليته عن أغلب الهجمات على قوات الأمن في شمال سيناء ومناطق أخرى في مصر.

من جانب آخر، استشهد ضابطان مصريان، أمس الأول، في اشتباكات بين قوات حرس الحدود ومجموعة مسلحة من المهربين بمنطقة الواحات الخارجة غربي البلاد.

وقالت مصادر أمنية، إن الاشتباكات أسفرت عن مقتل 2 من المهربين والقبض على 2 آخرين، وإحباط عملية تهريب كميات من الأسلحة والذخائر والمواد المخدرة بمنطقة البويطى. وقال العميد محمد سمير، المتحدث العسكري، إن عناصر من قوات الصاعقة بالتعاون مع قوات حرس الحدود المكلفة بتأمين الاتجاه الاستراتيجي الغربي تمكنت من إحباط عملية تهريب كميات من الأسلحة والذخائر والمواد المخدرة بمنطقة البويطي بالوحات البحرية. وقال إنه تم القضاء على اثنين من المهربين والقبض على اثنين آخرين، وتدمير عربتين محملتين بالأسلحة والذخائر والمواد المخدرة، ونتيجة لتبادل إطلاق النيران الكثيف مع القوات قتل ضابط وضابط صف. وأشار إلى أن عناصر القوات المسلحة مستمرة في أعمال التأمين والتمشيط للمنطقة الحدودية لإحكام السيطرة الأمنية على الاتجاهات الإستراتيجية كافة للدولة.

فرنسا تسلم مصر سفينتي ميسترال الصيف المقبل

سان نازير (فرنسا) (أ ف ب)

تعتزم فرنسا تسليم مصر سفينتي ميسترال بموجب عقد وقعه البلدان العام الماضي في يونيو وسبتمبر، وذلك بعد إنجاز تدريب طاقمين من العسكريين المصريين يصلون إلى فرنسا اعتباراً من نهاية هذا الأسبوع، على ما أفاد مصدر متابع للملف أمس. وسيصل طاقما السفينتين البالغ عددهما 360 بحاراً تباعاً إلى سان نازير في غرب فرنسا، على أن يستكمل وصولهما في نهاية مارس، بحسب المصدر. واشترت مصر السفينتين الفرنسيتين بعدما ألغت في أغسطس عقداً مع روسيا على خلفية النزاع في أوكرانيا. وبلغت قيمة الصفقة حوالى 950 مليون يورو تسددها مصر بفضل تمويل سعودي، مقابل 1,2 مليار يورو قيمة الصفقة السابقة مع روسيا، وأوضح المصدر أنه تم حتى الآن سحب كل أنظمة الاتصال الروسية التي كانت السفينتان مجهزتين بها بالأساس وإعادتها إلى روسيا، وتم تثبيت الأنظمة الجديدة للبحرية المصرية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا