• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

6 مليارات درهم تجارة دبي الخارجية في صناعة التعبئة والتغليف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يونيو 2014

بلغ إجمالي تجارة دبي الخارجية في صناعة التعبئة والتغليف نحو 6 مليارات درهم عام 2013، بواقع 2,5 مليار درهم للصادرات، في حين شكلت إعادة التصدير ما قيمته نصف مليار درهم، بحسب مؤسسة دبي لتنمية الصادرات.

وأكدت المؤسسة الدور الحيوي الذي يلعبه قطاع الأغذية والمشروبات المزدهر لإمارة دبي ودولة الإمارات بشكل عام، ومدى مساهمته في تعزيز توجه منتجات صناعة التعبئة والتغليف المحلية إلى الأسواق الخارجية، والذي رفع بدوره من معدل الصادرات وإعادة التصدير في إمارة دبي، ليشكل بذلك إضافة نوعية إلى تجارة دبي الخارجية.

وتسعى المؤسسة لاستغلال الفرص التجارية في الأسواق الخارجية لتعزيز صناعة التعبئة والتغليف، والتي تشكل نمواً ملحوظاً في السنوات الماضية، بنسب تتراوح ما بين 10 و15 % بشكل سنوي.

واستحوذت صناعات الأغذية على 50 % من مجمل عمليات التغليف والتعبئة، في حين حازت المشروبات 18% وتوجهت النسبة المتبقية 32% إلى العناية الصحية.

وقال محمد علي الكمالي، مدير إدارة تطوير أسواق التصدير في مؤسسة دبي لتنمية الصادرات: «إن قطاع الأغذية والمشروبات يرتبط بصلة مباشرة بصناعة التعبئة والتغليف، إذ تعكس الأرقام الأخيرة التأثير القوي لصناعة الأغذية والمشروبات على القطاعات التي يرتبط بشكل مباشر أو غير مباشر بها، مشيراً إلى أن المؤسسة سعت لاستغلال هذه الميزة، من خلال الترويج لهذه الصناعة في الأسواق العالمية والمحافل الخارجية».

وأضاف: «إن مؤسسة دبي لتنمية الصادرات تولي أهمية كبيرة لصناعة التعبئة والتغليف التي تبلغ قيمتها السوقية العالمية ما لا يقل عن 2,9 تريليون درهم، حيث حققت معدل نمو حقيقي 3% سنوياً خلال العقد الماضي، مدفوعاً بزيادة الطلب من قبل كل من قطاع الأغذية والمشروبات، والرعاية الصحية، ومستحضرات التجميل، وهي القطاعات الرئيسة المستهلكة لمنتجات التعبئة والتغليف، حيث بلغ إجمالي حصتها نحو 79% من حجم منتجات التعبئة والتغليف في العالم». وأوضح الكمالي «أن مؤسسة دبي لتنمية الصادرات شاركت في (إنترباك 2014)، المعرض الذي أقيم في ألمانيا، والمتخصص في صناعات التعبئة والتغليف، وشاركت في المعرض نحو 8 شركات محلية بقيادة (دبي للصادرات)، واستهدفت المؤسسة مساعدة الشركات المحلية في التواصل مع الأسواق المحتملة، والتعرف إلى أحدث الابتكارات في مجال التعبئة والتغليف، حيث شارك في الحدث 2700 عارض، واجتذب المعرض نحو 175 ألف زائر، وقد تلقت الشركات الإماراتية المشاركة، تحت مظلة الجناح الإماراتي الذي نظمته المؤسسة، أكثر من 188 طلباً على منتجاتها المعروضة». وأشار الكمالي إلى أن المعرض وفر المعرفة بأفضل التقنيات المبتكرة والتحديات للشركات المحلية، والتي كان من أبرزها تطوير تعبئة وتغليف المنتجات الحلال، والتي من المقرر أن تزيد من حجم هذه الصناعة، بعد تطبيقها بشكل يتوافق مع حاجة المنتجات الحلال. وتطرق المعرض إلى تحديات صناعة التعبئة والتغليف العالمية، خاصة تلك المتعلقة بالسلامة والجودة والاستدامة.

وعلى الصعيد العالمي طورت شركات التعبئة والتغليف نظام «تحديد الهوية بترددات الراديو»، حيث تسمح هذه التكنولوجيا لكل من المنتجين والعملاء بتتبع وتعقب المنتجات في مراحل التصنيع والتصدير. (دبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا