• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لندن تشكل فريق عمل لزيادة الاستثمار في دول الجوار السوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 فبراير 2016

عواصم (وكالات)

أعلن وزير الأعمال البريطاني ساجد جافيد تشكيل فريق عمل اقتصادي يقوم بدراسة سبل زيادة حجم الاستثمارات الاقتصادية المباشرة البريطانية والدولية في دول الجوار السوري والمنطقة عموماً، وقال على هامش مؤتمر المانحين لدعم الوضع السوري والمنطقة الذي انعقد في لندن أمس الأول، إن تنفيذ مشاريع استثمارية كبرى في الشرق الأوسط سيسمح باستحداث آلاف الوظائف التي ستساعد بدورها على امتصاص البطالة، وبالتالي تخفيف الأعباء الاجتماعية على الأسر والمجتمعات المستضيفة للاجئين على حد سواء، وأوضح الوزير البريطاني أن فريق العمل سيعمل بالتنسيق مع الحكومات الإقليمية لبحث أفضل الطرق التي تساعد على تهيئة الظروف الاقتصادية الملائمة لإنعاش القطاع الخاص في المنطقة بما يسمح بتحقيق النمو الاقتصادي مستقبلاً، وأكد أن الانتعاش الاقتصادي المتكامل سيسمح بخلق الوظائف والفرص للنازحين واللاجئين الذين فروا من الحرب، متعهداً بأن تعمل بريطانيا على فتح السوق الأوروبية أمام الشركات العاملة في المنطقة.

من جهته، أشاد وزير التنمية الألماني جيرد مولر بنتائج مؤتمر المانحين من أجل سوريا، والذي أسفر عن تعهدات من المجتمع الدولي بتقديم دعم بالمليارات، معتبراً إياها إشارة قوية لدعم ضحايا النزاع السوري، وقال مولر في تصريحات ببرلين«تم تجاوز التوقعات المأمولة من مؤتمر المانحين».

وتعهد المجتمع الدولي في لندن أمس الأول بتقديم مساعدات تزيد عن 9 مليارات يورو لمنظمات إغاثة دولية من أجل مساعدة ضحايا النزاع في سوريا.

كما رحب ائتلاف عالمي لأكثر من 30 منظمة إنسانية وحقوقية دولية بنجاح مؤتمر المانحين الرابع لدعم الوضع الإنساني في سوريا وفي دول الجوار.

وأشاد الائتلاف الذي يضم منظمات أوكسفام والإغاثة الإسلامية بسخاء الدول التي تعهدت بتقديم المزيد من المساعدات الضرورية التي يحتاجها الشعب السوري الذي يعاني من تبعات أزمة يعيشها منذ 5 سنوات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا