• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اللجنة التحضيرية حددت معالم رؤية المعرض أمام الدول الأعضاء

«إكسبو دبي 2020» تشارك في «عمومية» المكتب الدولي للمعارض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يونيو 2014

ترأس سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس اللجنة التحضيرية العليا لمعرض «إكسبو دبي 2020»، رئيس هيئة الطيران المدني بدبي، الرئيس الأعلى لطيران الإمارات والمجموعة، الوفد الرسمي لدولة الإمارات العربية المتحدة إلى اجتماع الجمعية العامة لمكتب المعارض الدولي، الهيئة الإدارية لمعرض اكسبو العالمي.

ويشكل ذلك أول خطاب رسمي موجّه إلى الجمعية العامة من قبل اللجنة التحضيرية العليا لإكسبو 2020، والتي تم توسيعها لضمان تقديم دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل أوسع وأكثر تماسكاً وتوحداً، منذ فوز دبي بشرف استضافة الحدث الضخم في شهر نوفمبر الماضي.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: «إن خارطة طريق معرض «إكسبو دبي 2020» تسير قدماً بشكل جيد، ونحن نؤكد التزامنا بتحقيق إكسبو تحولي عالمي يسعى لابتكار حلول ملهمة وعملية لمستقبلنا المشترك من خلال علاقات الشراكة والتعاون»، وخاطبت معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة وعضو اللجنة التحضيرية العليا، الدول الأعضاء في مكتب المعارض الدولي، البالغ عددهم 168 عضواً، وقدمت رسمياً رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة، وأطلعتهم على أحدث المستجدات حول التطورات الخاصة باستضافة الحدث.

وقالت: «قمنا معاً بصنع التاريخ، وغرس بذور المستقبل، ليكون معرض إكسبو الدولي 2020 في دبي المنصة التي نواصل من خلالها تنفيذ رؤية قيادة بلدنا الحكيمة حول أهمية التواصل والتنقل والفرص الاقتصادية والممارسات المستدامة باعتبارها دعائم رئيسية في عالم اليوم المترابط».

وأضافت: «تستمر البنية التحتية المتطورة والسياسات التقدمية التي تخدم هذه الرؤية، في النمو والتطور من حيث الحجم والنوعية، لخدمة المشاركين، وزوار معرض إكسبو الدولي 2020 في دبي، ونحن نهدف الى تقديم إكسبو مميز وسلس، بالاستفادة من هذه الجهود الوطنية الرامية إلى تنفيذ رؤية أوسع تشكل مستقبل بلدنا خلال الخمسين عاماً المقبلة».

وأكدت معاليها في خطابها في باريس أهمية إظهار معرض «إكسبو دبي 2020»، الذي سيقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، بأنه فوز للمنطقة كلها.

وأضافت: «الدعم الهائل الذي تلقيناه في نوفمبر الماضي يمثل انتصاراً كبيراً، ليس بالنسبة لنا فقط، بل بالنسبة لجميع بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا، حيث تراوحت قاعدة دعمنا من دول في شمال وجنوب وشرق وغرب العالم». وأضافت: «هذا الاعتراف بقدرتنا على تنظيم إكسبو دولي يعزّز التزامنا بتطوير منصة شاملة تُمكّن شركائنا من عرض أفضل ما لديهم، وإقامة علاقات شراكة حقيقية مع الآخرين». وشددت على أهمية تركيز معرض «إكسبو دبي 2020» بقوة على تطوير الشراكات حول المفهوم الرئيسي لخلق تراث دائم وعميق ممتد الجذور. وأضافت: «أصبح تواصل العقول، وصنع المستقبل أكثر من مجرد شعار، بل مبدأ لمعرضنا وللكيفية التي نأمل بها التعامل مع المشاركين، لصنع فرص للقطاعين العام والخاص للعمل معاً، ولكيفية سعينا جاهدين لجعل التعاون أداة رئيسية لتقديم الحدث الكبير بمستوى الجودة والأثر، التي نسعى إليها جميعاً.

واختتمت معاليها خطابها قائلة: «هذه الرؤية ستتخلل مشروعنا بالكامل لتغطي جميع مكوناته المادية والمعنوية، فالتعاون والابتكار يشكلان حجر الأساس للخطة الرئيسية و«إكسبو لايف»، وكلاهما يهدف إلى تعزيز الاندماج والتعاون، وتقريبنا معاً لنعرض ونستلهم الحلول للتحديات، التي تواجهنا، لقد بدأنا بالفعل رحلتنا نحو تحقيق هذه الرؤية، فمنذ قرار منح دولة الإمارات العربية المتحدة شرف استضافة معرض إكسبو الدولي 2020 في دبي، ونحن نعمل بلا هوادة على جميع الجبهات». ويتقدم العمل في جميع الجوانب التنظيمية لمعرض «إكسبو دبي 2020» وإطار الإدارة وتطوير الموقع بشكل جيد، وتعمل اللجنة على تقديم ملف التسجيل الإلزامي بحلول شهر أكتوبر 2015 للمكتب الدولي للمعارض، وهو وثيقة ملزمة قانوناً من شأنها أن تضم مزيداً من المحتوى المتعمق لمختلف المواضيع الرئيسية الواردة في ملف الاستضافة مثل المفاهيم، وبرامج الاتصال والخطة الرئيسية المفصلة. وبمجرد الموافقة على ملف التسجيل، سوف يستطيع معرض «إكسبو دبي 2020» التواصل رسمياً مع المشاركين الدوليين، والبدء في بناء موقع مركز دبي التجاري- جبل علي، الذي يستضيف 25 مليون زائر المتوقع زيارتهم لمعرض «إكسبو دبي 2020»، ويُقام في الفترة الممتدة من 20 أكتوبر 2020 إلى 10 أبريل 2021.

وتم وضع الخطط والتاريخ المستهدف لاستكمال كافة أنشطة البناء الكبرى في الموقع بحلول شهر أكتوبر 2019، مما يتيح عاماً كاملاً من عمليات اختبار الجاهزية لجميع الشبكات والأنظمة والتقنيات. (باريس-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا