• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

250 غارة جوية يومياً وتطويق الريف الشمالي تماماً تمهيداً لحصار المدينة

آلاف العالقين قرب تركيا جراء القصف الروسي على حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 فبراير 2016

عواصم (وكالات)

أكدت الأمم المتحدة أمس، أن نحو 20 ألف نازح سوري عالقون عند الحدود مع تركيا جراء العمليات العسكرية المستمرة التي يشنها النظام في محافظة حلب بغطاء جوي روسي، فيما استمرت أنقرة في إغلاق الحدود في منطقة كيليس.

من جهته، أعلن المرصد الحقوقي أن الجيش النظامي و«حزب الله» ومسلحين من «الحرس الثوري» الإيراني ومقاتلين آخرين من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، وبغطاء ناري متواصل وغارات مكثفة، تمكنت من السيطرة على بلدة ريتان بالريف الشمالي لمدينة حلب.

وفي وقت متأخر، أمس، أفاد المرصد أن أكثر من 120 قتيلاً يتوزعون مناصفة بين قوات النظام والفصائل المقاتلة قضوا أمس، إثر تجدد الاشتباكات بين الطرفين في بلدة ريتان، مؤكداً أن مقاتلي الفصائل تمكنوا من استعادة السيطرة على أكثر من نصف مساحة البلدة.

وأكد حسن الحاج علي قائد لواء «صقور الجبل» التابع للجيش الحر والذي تلقى تدريباً أميركياً، أمس أن القوات الحكومية والقوات الحليفة لها تحاصر ريف حلب الشمالي بالكامل، وإن القصف الروسي العنيف مستمر، مشيراً إلى أن هناك أكثر من 250 غارة باليوم الواحد على هذه المنطقة. وبالتزامن مع تقدم قوات الأسد وحلفائها في جبهة حلب، تمكن جيش النظام وبغطاء جوي روسي أيضاً من السيطرة على بلدة عتمان الاستراتيجية الواقعة على بعد كيلومترين فقط من مدينة درعا جنوب البلاد.

وقالت ليندا توم المتحدثة باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية «يقدر أن نحو 20 ألف شخص تجمعوا عند معبر باب السلامة الحدودي، ونحو 5 إلى 10 آلاف آخرين نزحوا إلى مدينة إعزاز» المجاورة جراء «العمليات العسكرية المستمرة قرب حلب. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا