• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في إطار الاستماع إلى ملاحظات وتوجيهات أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد

الشرقي وسعود القاسمي يطلعان على خطة انتخابات «الوطني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 مايو 2015

الفجيرة (وام)

اطلع صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة على خطة انتخابات المجلس الوطني الاتحادي المقررة في الثالث من شهر أكتوبر 2015.

جاء ذلك لدى استقبال سموه، أمس، معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات، ومعالي حمد عبد الرحمن المدفع أمين عام شؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة. وتأتي الانتخابات ضمن برنامج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي ورد في خطاب التمكين خلال عام 2005 وهي الانتخابات الثالثة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة، وتم خلال اللقاء استعراض البرنامج الانتخابي وخصائص انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2015.

واستمع الدكتور قرقاش إلى الملاحظات والتوجيهات الواردة من سموه، وأكد معاليه أن دولة الإمارات مستمرة في تطوير نظام المشاركة السياسية، وحسب التصور الذي وضعته القيادة السياسية وبما يعزز التجربة التنموية للدولة وتحديث قنوات المشاركة الشعبية.

ويأتي اللقاء في إطار الأعراف التقليدية للاستماع إلى ملاحظات وتوجيهات أصحاب السمو الحكام أعضاء المجلس الأعلى وأولياء عهودهم فيما يصب نحو تطوير التجربة وتعزيز المسار السياسي للدولة. كما اطلع صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة على خطة انتخابات المجلس الوطني الاتحادي المقررة في الثالث من شهر أكتوبر 2015.

جاء ذلك خلال استقبال سموه ، أمس، معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات ومعالي حمد عبدالرحمن المدفع الأمين العام لشؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة. وتأتي الانتخابات ضمن برنامج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والذي ورد في خطاب التمكين خلال عام 2005 وهي الانتخابات الثالثة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة . وتم خلال اللقاء استعراض البرنامج الانتخابي وخصائص انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2015. واستمع الدكتور قرقاش إلى الملاحظات والتوجيهات الواردة من سموه، وأكد معاليه أن دولة الإمارات مستمرة في تطوير نظام المشاركة السياسية وحسب التصور الذي وضعته القيادة السياسية وبما يعزز التجربة التنموية للدولة وتحديث قنوات المشاركة الشعبية.

ويأتي اللقاء في إطار الأعراف التقليدية للاستماع إلى ملاحظات وتوجيهات أصحاب السمو الحكام أعضاء المجلس الأعلى وأولياء عهودهم فيما يصب نحو تطوير التجربة وتعزيز المسار السياسي للدولة .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض