• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

برعاية «أم الإمارات»

تكريم الفائزين بجائزة الشيخة فاطمة لأسرة الدار اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، تنظم مؤسسة التنمية الأسرية اليوم حفل تكريم الفائزين بجائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لأسرة الدار في دورتها الأولى على مسرح قصر الإمارات، بحضور عدد من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين في الدولة.

ويتم خلال الحفل تكريم الفائزين بجوائز الدورة الأولى، وتشمل فئة الأسرة، وفئة أفراد الأسرة، فئة المؤسسات، كما سيتم تكريم مجموعة من الشخصيات الداعمة للمبادرات التنموية الداعمة للأسرة في الفئة الشرفية.

وتضم فئة الأسرة 3 فئات هي: فئة الأسرة المتميزة: القائمة على نظام أسري وتربوي سليم فاعل في إدارة شؤونها وإدارة العلاقات بين أفرادها من جهة والمجتمع من جهة أخرى، وتعمل على توظيف مهاراتها في التواصل والتكافل والدمج والدعم والتعاطف في حل مشكلاتها وإدارة أزماتها، بالإضافة إلى استخدام الأدوات والتقنيات الحديثة والمتطورة بهدف ضمان قدرة أفرادها على مواجهة صعوبات الحياة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية والتربوية، وتحقيق الإنجازات وقصص النجاح التي تجعلها قدوة ومثالاً تحتذى به بقية الأسر في المجتمع.

والأسرة الناشئة - حديثة التكوين، هي الأسرة التي مضى على تكوينها سنتان كحد أقصى، وحرص فيها الزوجان على الحصول على الاستشارة الزوجية المتخصصة قبل الزواج أو خلاله، وذلك بهدف التعرف إلى المهارات اللازمة لبناء أسرة مستقرة ومبنية على أسس سليمة، وتوظيف تلك المهارات في تعزيز قوة الحياة الزوجية، وإدارة الحياة الأسرية وتمكين الزوجين من الحفاظ على علاقتهما الزوجية الناشئة واستدامتها.

والأسرة المسؤولة اجتماعياً،هي الأسرة الواعية بواجباتها وحقوقها، والتي تمكن أفرادها من القيام بدور فاعل في خدمة المجتمع، وتعزيز مفهوم الاندماج الاجتماعي، وتقديم الدعم والمساعدة للمبادرات الاجتماعية بشكل عام، وللفئات المعرضة للإقصاء، أو التهميش الاجتماعي، سواء كان أحد أفرادها، أو أحد أفراد المجتمع، مثل ذوي الإعاقة، وكبار السن، ومجهولي النسب، والأيتام وكذلك القيام بالأعمال التطوعية والالتزام بالخدمة الاجتماعية وغيرها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض