• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

وسط مشاركة واسعة للتربويين والمتخصصين

مجلس أبوظبي للتعليم ينظم يوم المناهج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 يناير 2013

الاتحاد

في إطار استعداد مجلس أبوظبي للتعليم لتطبيق النموذج المدرسي الجديد للحلقة الثانية نظم المجلس لقاء تربويا تحت عنوان "يوم المناهج" وذلك لدعم الجهود المبذولة من أجل تطوير مناهج المجلس لتماثل وتنافس نظائرها على المستوى العالمي، وقد شارك في اللقاء عدد من الخبراء المتخصصين وأساتذة جامعيون ونخبة من الميدان يمثلون أهم شرائح المجتمع المدرسي من معلمين، ورؤساء هيئات التدريس، ومديري مجموعات المدارس، ومديري المدارس، واختصاصيي دعم المواد، ومشرفين تربويين.

وقد تناول اللقاء أهم عناصر المنهاج والتي تتضمن مخرجات التعلم، ومصادره، والتقويم، والتدريب والتطوير المهني وغيرها من الأمور التي تهم الميدان، فضلا عن أخذ التغذية الراجعة من الميدان التربوي، وتوفير الجو المناسب لتبادل الخبرات بما يسهم في رفع كفايات العاملين في الميدان التربوي، وينعكس إيجابا على أبنائنا الطلبة.

وأكدت الدكتورة كريمة المزروعي مديرة إدارة المناهج بمجلس أبو ظبي للتعليم على أن ما يميز هذا اللقاء هو اشتماله على أكثر من خبير تربوي في المادة الواحدة من مدرسين واختصاصيين و مدراء مدارس ومدراء مجموعات مدارس وأساتذة جامعيين في كل مادة دراسية، كما يتسم الاجتماع أنه ذو طابع تفاعلي حيث يغلب على المشاركين فيه الحوار وتبادل الآراء حول القضايا التربوية والاستعداد للعام الجديد.

وأضافت د. المزروعي إننا نتطلع من خلال هذا اللقاء إلى المساهمة في تبصير المعلم بدوره الجديد كمسؤول عن تعلم طلبته، وتنمية مهارات المعلمين في مجال التعليم الإلكتروني، وأن يعزز لديهم الربط بين مفهوم "المخرج التعليمي" كغاية و"التدريس" كوسيلة إلى تلك الغاية، بالإضافة إلى تزويدهم بمجموعة من استراتيجيات التدريس الحديثة التي تجعل التعليم متمحورا حول الطالب، وتطوير قدراتهم في التعامل مع مصادر التعلم المختلفة، واكتساب صورة واقعية عن حاجاته من التدريب والتطوير المهني.

وقد تضمن اللقاء عقد أكثر من 10 حلقات نقاشية متخصصة بمشاركة أكثر من 120 تربويا ، موزعة حسب المواد والحلقات الدراسية كالرياضيات والعلوم واللغتين العربية والإنجليزية، وتم تنظيم ما يزيد عن 30 جلسة عمل بمعدل ثلاث جلسات عمل في كل حلقة نقاشية.

وتناولت الجلسات موضوعات متنوعة مثل التخطيط ، التدريس، التقويم، التعليم الإلكتروني، الأنشطة الطلابية، التعليم وفق المعايير، التكامل بين المواد الدراسية، التعليم المتمحور حول الطالب، والاستعداد لتضمين الصف السادس ضمن النموذج المدرسي الجديد كما شهد اللقاء عرض نماذج من المناهج الجديدة المزمع تطبيقها خلال السنة القادمة للصف السادس، ومناقشة مكوناتها كالمخرجات التعليمية ، ومصادر التعلم، وأدلة المعلمين ومشاركات أولياء الأمور واحتياجات المدارس المتوقعة من التطوير المهني. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا