• الجمعة 27 جمادى الأولى 1438هـ - 24 فبراير 2017م

تاريخ حافل لـ«فانتوم الجيل السابع»

«زينيث».. الأكثر تألقاً وفخامة في 2018

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أكتوبر 2016

يحيى أبو سالم (دبي)

في عام 1925 كشفت الشركة البريطانية العريقة «رولزرويس» عن أولى سياراتها الفاخرة من فئة «فانتوم»، ومنذ ذلك الحين ولغاية العام الحالي، أنتجت الشركة التي حفرت اسمها بحروف من ذهب في عالم السيارات الراقية والفارهة ما يصل إلى 14 نسخة مميزة وحصرية من هذه الفئة من سياراتها، التي اعتبرت على مدى طول هذه السنوات بأنها من سيارات النخبة، ومن السيارات المتفردة التي يصعب منافستها. ويبدو أن عام 2016 سيجلب بين طياته بعض الأخبار التي قد لا تسر عشاق هذه الفئة من السيارات، حيث أعلن الرئيس التنفيذي لشركة رويس موتور مؤخراً، أن طراز فانتوم الحالي سيدخل مراحل حياته الأخيرة هذا العام.

من جهة أخرى، بدأت الشركة البريطانية باختبار هندستها الجديدة القائمة كلياً على الألومنيوم والتي سيتم تزويد كل فئات سياراتها بها ابتداءً من أوائل عام 2018، جنباً إلى جنب تأكيدها البدء بإنتاج فئة جديدة من سياراتها تضم 50 نسخة كوبيه ومكشوفة، سيطلق عليها اسم «فانتوم زينيث»، وستكون الوريث الرسمي، لفانتوم كوبيه، ودروبهيد كوبيه المكشوفة.

الجيل السابع

بدأ إنتاج الجيل السابع والحالي من طراز «فانتوم» منذ أكثر من 13 سنة، وبالتحديد عام 2003. ومنذ ذلك الحين وهذا الطراز يعتبر الأساس الذي غير مفاهيم السيارات الراقية والفارهة، التي جمعت مع فخامتها، قدراً يصعب منافسته من القوة والأداء العاليين. وخلال الشهر القادم، ستقوم الشركة البريطانية بوقف آخر إصدار من طرازي فانتوم كوبيه ودروبهيد كوبيه المكشوفة، دون استبدالهما بأي طراز آخر، بالإضافة إلى إنتاج آخر طراز من فانتوم ليموزين.

هذه النهاية لبعض طرازات فانتوم، لا يمكن وصفها بالمأساوية، حيث هنالك جيل جديد كلياً سيرى النور، وسيتربع على عرش السيارات الفارهة، حيث أكدت رولز رويس، أن نسختها الجديدة «زينيث»، ستأتي بآخر وأحدث ما توصلت إليه التقنيات والابتكارات التكنولوجية في عالم السيارات، دون الإنقاص في المفهوم العام وشعار الإبداع في التصميم، الذي طالما تغنت به الشركة البريطانية في مختلف الطرازات التي طرحتها في الأسواق. ورغم أن الشركة بطرحها لطراز فانتوم عام 2003، تربعت على عرش السيارات الفخمة والاستثنائية، فإنها ومن خلال نسختها الجديدة «زينيث»، ترغب في إبهار العالم، وعشاق السيارات الفارهة، في طراز متفرد، يجمع ما بين قمة الفخامة والرقي والتصميم الجذاب واللافت، وما بين القوة والأداء الذي ليس من السهل منافسته. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا