• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الأمم المتحدة: الاشتباه بتمويل شركة أسترالية للتنظيم الإرهابي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 مايو 2015

الأمم المتحدة (رويترز)

قال تقرير للأمم المتحدة أمس، أن شركة لتحويل الأموال لها صلات بمواطن أسترالي ظهر في صور، وهو يمسك برؤوس مقطوعة لجنود سوريين، يشتبه بأنها قامت بتحويل نحو 20 مليون دولار أسترالي «15,47 مليون دولار أميركي» لتمويل متشددين.

ورد هذا الرقم في تقرير بشأن مقاتلين أجانب أعده فريق من الخبراء، يراقب التقيد بنظام العقوبات الذي فرضه مجلس الأمن الدولي على تنظيم «القاعدة».

وقالت المجموعة في تقريرها: «أغلقت شركة لتحويل الأموال مملوكة لشقيقة المقاتل الإرهابي الأجنبي الأسترالي خالد شروف وزوجها». وأضاف «من المشتبه به أن الشركة كانت ترسل نحو 20 مليون دولار أسترالي إلى دول مجاورة لمنطقة الصراع لتمويل الإرهاب» دون أن يقدم تفاصيل عن الدول المجاورة.

وقال التقرير إنه يوجد أيضا نحو 25 ألف مقاتل أجنبي من 10 دول يقاتلون في منظمات عدة مرتبطة بـ«القاعدة» حول العالم.

وأضاف أن بلدين «لديهما قدرات تقديرية عالمية»، أعلنا أن نحو 20 ألف إلى 22 ألف مقاتل أجنبي ينشطون في منطقة الصراع سوريا - العراق وحدها، حيث استولى تنظيم «داعش» على مساحات كبيرة من الأراضي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا