• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

برنامج جمع محتوى التسجيلات الهاتفية لا يزال مستمراً

«سنودن».. والذكرى الأولى لتسريبات «الأمن القومي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يونيو 2014

إليزابيث جويتن

مديرة مشاركة لبرنامج «الحريات والأمن الوطني» لدى مركز «برينان»

التابع لكلية الحقوق في «جامعة نيويورك»

مضى أكثر من عام منذ الكشف عن وثائق وكالة الأمن الوطني التي سربها إدوارد سنودن. وأكد أن هدفه كان إثارة نقاش بشأن ممارسات المراقبة التي تقوم بها الحكومة الأميركية، وقد نجح في هذا الشأن بشكل واضح. وعلى رغم كثرة الجدال، كان الشيء الوحيد المدهش بدرجة أكبر من التغييرات الناتجة، هو حجم الأمور التي ظلت كما هي.

ومن ناحية، خضعت سياسات المراقبة في الدولة للتدقيق والمراجعة، وهو أمر لم يكن متخيلاً قبل عام مضى. وعلاوة على ذلك، كشف مدير الاستخبارات الوطنية «جيمس كلابر» وأصدر آلاف المستندات بشأن برامج الاستخبارات، آملاً دون شك في استباق تدفق مزيد من تسريبات «سنودن».

وفحصت لجنتان مستقلتان وقاض فيدرالي أنشطة وكالة الأمن الوطني، ووجهوا لها انتقادات. وأعلن الرئيس أوباما أنه سيسعى لسن تشريع يستبدل برنامج وكالة الأمن الوطني الذي يهدف إلى جمع محتويات التسجيلات الهاتفية ببديل أقل تطفلاً واقتحاماً للخصوصية. وأمر أوباما بصورة مؤقتة الوكالة بالحصول على تفويض قضائي قبل بحث التسجيلات الهاتفية التي جمعتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا