• الأربعاء غرة رجب 1438هـ - 29 مارس 2017م

كلينتون من "الافلاس إلى الثراء"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يونيو 2014

د ب أ

اصطف مئات الاشخاص في طوابير أمام إحدى المكتبات أمس الثلاثاء في مدينة نيويورك للحصول على نسخ موقعة من المذكرات الجديدة للسيدة الاولى السابقة هيلاري كلينتون التي أطلقت عليها اسم "الخيارات الصعبة" والتي يمكن أن تجلب ملايين الدولارات لوزيرة الخارجية السابقة.

ومن المقرر أن تسافر كلينتون هذا الشهر من ساحل إلى ساحل لتلقي خطبا وتوقع نسخا من كتابها الذي له غلاف صلب ويبلغ سعره 35 دولارا.

وتشمل الطبعة الاولى بالفعل مليون نسخة.

وقبل بدء جولتها إلى مختلف أنحاء البلاد، قالت كلينتون لقناة "إيه.بي.سي نيوز" أمس الاول الاثنين إنها هي وزوجها بيل كلينتون عندما تركا البيت الابيض في يناير 2001 ، لم يكن يعانيان فقط من الافلاس، إنما كانا مثقلين بالديون.

وأضافت "لم يكن لدينا أي مال عندما توجهنا إلى هناك. كافحنا لجمع تكاليف الرهون العقارية للمنازل ومن أجل تعليم ابنتنا شيلسيا. تعرفون أن الامر لم يكن سهلا".

وعلى مدى 13 عاما، تمكنت كلينتون هي وزوجها من تسديد ليس فقط ديونهما الشخصية التي قدرت بنحو 12 مليون دولار ، لكن جمعا أيضا أكثر من مئة مليون دولار من خلال بيع كتب وإلقاء خطب في أماكن كانا يترددان إليها بانتظام.

وجمعت كلينتون التي كانت تحصل على 200 ألف دولار مقابل خطاب واحد، نحو خمسة ملايين دولارات منذ تنحيها العام الماضي من منصب وزيرة الخارجية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا