• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

في ندوة لخبراء ومختصين بالشارقة

«السياحة الثقافية» تنبع من جمالية المكان والزمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 مايو 2015

محمد عبدالسميع (الشارقة)

«السياحة الثقافية.. مستجدات ورؤى» كانت محور الندوة التي نظمتها أمس إدارة الشؤون الثقافية بدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، بقصر الثقافة بالشارقة.

قدمت الندوة عائشة العاجل قائلة «الاستثمار الحقيقي في الثقافة نتلمسه في المجتمعات المتحضرة، وهو قادر على أن يجعل المكاسب متنوعة لأنها تعتبر مرتكزاً أساسياً في البناء الإنساني الذي يعتمد عليه».وقال العويس: «السياحة الثقافية تعبير دلالي بليغ عن المعنى الواسع للثقافة، بوصفها تمازجاً مؤكداً للعناصر المتعددة، وتناغماً جميلاً لأبعادها الدلالية، وتأصيلاً لتلك القيم الرفيعة النابعة من جمالية المكان والزمان. ومن هنا نستطيع استجلاء مثل هذه المعاني في محيطنا المحلي والعربي العامر بالشواهد والمشاهد الثقافية والسياحية، وليتكامل مع الفنون والآداب والتراث والأنماط الثقافية من خلال المشهدية البصرية، والعمارة بأنواعها، وصولاً إلى المتاحف والمنتديات والأورقة.كان محور الجلسة الأولى عن «استراتيجيات النهوض بالسياحة الثقافية»، تحدث فيه كلاً من: د. سعد البازغي (السعودية)، محمد خميس بن حارب (الإمارات)، د. سعدي ماء العينين (المغرب) وأدارها الإعلامي أحمد الماجد، وفي هذا السياق تناول البازغي الربط بين السياحة والثقافة، فالسياحة بمفهومها الشائع أي الترويج أو البحث عن المتعة والراحة خارج المكان المألوف، تكتسب دلالة أخرى أو تدخل في فضاء مختلف حين تربط بالثقافة من حيث هي مجموع مكتسبات الإنسان وموروثاته المعرفية والفكرية والإبداعية.

وأشار محمد خميس بن حارب إلى أن السياحة الثقافية هي التي يكون المحرك الأساسي لها هو النشاط أو الحركة الثقافية، وأهميتها تأتي كونها مقوما سياحيا غير متكرر أو متشابه وغير قابل للمنافسة. أما الثقافة السياحية فتعني الوعي المجتمعي بأهمية السياحة كصناعة في الاقتصاد القومي.

وقالت د. سعدي ماء العينين: السياحة الثقافية تعني السياحة الهادفة إلى تغذية الفكر بثقافة وحضارة جديدة يجهلها الزائر عبر زيارة المواقع الأثرية والمعالم التاريخية والمتاحف. وأضافت: لا يمكن أن يكون للثقافة السياحية قيمة ما لم تساهم في التنمية المستدامة للمجتمع وتنوير عقول فئاته وتوعيتها بأهميتها.

وجاءت الجلسة الثانية بعنوان «محفزات السياحة الداخلية» وتحدث فيها خالد المدفع، أحمد بورحيمه، عبدالعزيز المسلم، د. إيناس حسني. وأدارها الإعلامي محمد الرئيسي. وفي سياق هذه الجلسة تحدث خالد المدفع عن أهمية السياحة كداعم رئيسي للاقتصاد وقدم إحصاءات عن حركة السياحة في إمارة الشارقة، وقال إن دخل السياحة يمثل 5و8 من الناتج المحلي لإمارة الشارقة. وأشار إلى أن الشارقة تمتلك مقومات سياحية ثقافية متعددة، وأن هناك سياحة داخلية متميزة نشهدها من خلال زوار معرض الشارقة الدولي للكتاب ومهرجان أيام الشارقة التراثية وغيرها من الفعاليات المتنوعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا