• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

طرحتها «حناين» بخطين نهاري ومسائي

عباءات على طريق التجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أكتوبر 2016

أزهار البياتي (الشارقة)

خطوط عصرية تضمنتها باقة جديدة من العبايات الخليجية طرحتها دار «حناين»، مقدمة مجموعة تصاميم تعكس أناقة عملية وذوقاً رفيعاً، لتلائم متطلبات المرأة اليوم، وتنسجم مع مختلف احتياجاتها في الصباح والمساء.

لهذا الموسم تابعت دار «حناين» نهجها الثابت في هذا المجال، مقدمة تشكيلة مبهجة من التصاميم، التي نفذتها ضمن مسطرة لونية غنيّة بالتدرجات. وزخرت المجموعة بالعبايات العصرية متعددة الألوان، تميّز منها ظلال زاهية للزهري النضر، والسماوي الضبابي، والرمادي الناعم، بالإضافة إلى البيج العاجي، والبني العسلي، والأزرق النيلي. وجاءت عبايات المجموعة إما بألوان أحادية سادة، أو مكحّلة بشطحات ملونة ومنسجمة مع بعضها، لتجمع على سبيل المثال ما بين الوردي والسماوي، والأسود والبيج، والرمادي والنيلي.

ولناحية الخامات والأقمشة، جاءت معظمها من نوعيات لدنة وفاخرة، تتباين في القوام والملمس ولكنها تكمل بعضها، وبرز منها خامة الكريب حرير، والحرير الطبيعي، مع أنواع من الأتوال والدانتيلات، بالإضافة إلى أنواع أخرى مسامية وباردة من أجود الأقطان والكتان.

حول نهج الدار في تصميم العباءات، يقول ربيع نادر العوضي، رئيس مجموعة مؤسسة «حناين» «بما أننا من أبناء الإمارات، فنحن نعي جيداً قيمة هذا الزي التقليدي ومعناه بالنسبة للمرأة الخليجية، وكيف أنه يعتبر جزءاً مهماً من هويتنا الثقافية، ونمطنا المائل إلى الاحتشام»، موضحا أن «حناين» ومنذ انطلاقاتها عام 1990 حاولت أن ترسم للمرأة أشكالاً جديدة من العبايات، لتصوغها وفق طراز كلاسيكي ناعم، ولكن بمخرجات أكثر حداثة، بحيث تواكب إيقاع الحياة السريع في الإمارات، وتتناغم مع العادات والتقاليد في الخليج.

ويوضح أن «حناين» لديها لكل موسم خطان من الإنتاج، يندرجان تحت فئتين مختلفتين لنواحي شكل التصميم، وطبيعة الخامة، وأسلوب التنفيذ، مبتكرة في خطها الأول نماذج نهارية وعملية للاستخدام اليومي، تتسم بالأناقة البسيطة لتتناسب مع احتياجات المرأة العاملة والطالبة الجامعية، فيما يختص الخط المسائي بعباية المناسبات والسهرة، ويمتاز بمفردات الترف والرقي، كالمطرزات والشغل اليدوي والشك بمختلف ألوان الأحجار والستراس.

ويشر «هدفنا تلبية رغبات المرأة الخليجية، ومواكبتها بتصاميم تلائم مختلف المناسبات، فخطنا العبايات اليومية يقع في إطار بسيط وعملي، منفذاً بأقمشة متينة ومرنة تتحمل الحركة والنشاط، فيما تظهر عباية السهرة وفق تصور أكثر ترفاً، حاملة لمسات فنية ومطرزات إبداعية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا