• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إخلاء سبيل مدانين بقتل امرأة بدبي أمضوا حكماً بالسجن 15 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يونيو 2014

قررت محكمة الجنايات في دبي، إخلاء سبيل ثلاثة مُداني (امرأة ورجلين)، من الجنسية الباكستانية، بعد أن أمضوا 15 عاماً في السجن، لتورطهم في قتل «ضرة» المحكومة الأولى خنقاً في عام 1999، إلا أنها أبقت على قرار الإبعاد عن الدولة بحقهم.

واستند المحكومون في طلبهم الذي تقدموا به إلى المحكمة على المادة 45 من قانون تنظيم المنشآت العقابية رقم 43 لسنة 1992، لعدم ارتكابهم أي مخالفات للوائح وأنظمة المنشأة العقابية، وتمتعهم خلال المدة التي أمضوها في السجن بحسن السيرة والسلوك، وقدموا طلباً بالتنازل من ذوي الضحية عن حقهم الشخصي في الدية الشرعية.

وتعود تفاصيل الواقعة، إلى إقدام المحكومين، على استدراج ضرة المحكومة الأولى واصطحابها من مسكنها بإمارة الشارقة، بعد أن أوهمتها بأنها ستوقع أوراقاً لمعاملة مصرفية متعلقة بها، ورافقتها بسيارتها، وتوجهت بها إلى حيث المحكوم الثاني الذي كان بانتظارها، ومترصداً لها، وجلس على المقعد الخلفي بجانب المجني عليها، وتوجها بها إلى منطقة مردف في إمارة دبي، وقام المحكوم الثاني بخنقها بيديه، فيما قامت المحكومة الأولى بإمساكها من يديها أثناء مقاومتها، إلى أن فارقت الحياة، وانتظرهما المحكوم الثالث بسيارة استأجرها لنقل جثة المجني عليها، والتخلص منها.

وبينت أوراق القضية، أن المحكومين قاموا بعد ذلك بوضع جثة «الضرة» في مركبة المحكوم الثالث، ونقلوها إلى منطقة المدام في إمارة الشارقة، وأخفوا جثتها هناك.

وقضت المحكمة الابتدائية في حينه «عام 2000»، بعد إحالتهم إليها من قبل النيابة العامة، بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، بالسجن المؤبد، وأمرت بإبعادهم عن الدولة، بعد قضاء مدة العقوبة، وأيدته محكمتا الاستئناف والتمييز. (دبي-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض