• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

شهدت تخريج الدفعة الأولى من فرع أبوظبي والثالثة بالعين من ثانويات «التكنولوجيا التطبيقية»

سلامة بنت حمدان: الإمارات بقيادة خليفة تعتبر المواطن ركيزة التنمية المستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يونيو 2014

شهدت سمو الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان، حرم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الاحتفال الذي أقامه معهد التكنولوجيا التطبيقية في قصر الإمارات بأبوظبي بمناسبة تخريج الدفعة الأولى من ثانويات التكنولوجيا التطبيقية فرع أبوظبي والدفعة الثالثة فرع العين والبالغ عددهما 376 من المواطنات المتخصصات في العلوم الهندسية والتكنولوجيا وعلوم الحاسوب والطاقة، وغيرها من التخصصات التقنية المتطورة، منهن 216 من أبوظبي و160 من العين، إلى جانب نخبة من المواطنات المتخصصات في تكنولوجيا العلوم الصحية.

وأكدت سمو الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان أن دولة الإمارات العربية المتحدة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تولي المواطن جل اهتمامها لكونه الأساس في تحقيق التنمية المستدامة، وخلق جيل من شباب وشابات الوطن قادر على حمل مسيرة التطوير والتحديث في المجالات كافة، خاصة في مجال العلوم والتكنولوجيا، ومن هذا المنطلق يأتي الاهتمام والدعم والمتابعة الحثيثة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لقطاع التعليم، خاصة قطاع التكنولوجيا التطبيقية، الذي يقوم برفد سوق العمل بالكـوادر المواطنة الشابة المؤهلة تأهيلاً عالياً يمكنها من النجاح والتطور.

وأشارت سموها إلى أن هذه الدفعة تعد إنجازاً جديداً للدولة التي تحرص فيها قيادتنا الحكيمة على مواصلة مسيرتها الدائمة نحو رعاية وتمكين المرأة الإماراتية من أداء الدور المنوط بها في المجتمع الإماراتي يداً بيد مع كل مواطن، إذ أن الجميع يسعى لخدمة الوطن، ويعمل من أجل تحقيق طموحات قيادتنا الحكيمة في الوصول بدولة الإمارات العربية المتحدة إلى تنفيذ الخطة الاستراتيجية للدولة 2021 ورؤية أبوظبي 2030.

وأعربت سمو الشيخة سلامة عن فخرها بفتيات الوطن وثقتها في قدرتهن على الإبداع والتألق في القطاعات الصناعية كافة المطلوبة في سوق العمل، مشيرة إلى أن معهد التكنولوجيا التطبيقية وضع الخريجات على المسارات الهندسية والتكنولوجية المتخصصة بكل كفاءة واقتدار، ووفق مناهج متقدمة، بما يضمن مواصلة مسيرتهن الجامعية والعملية بكل نجاح وتميز، وبما يحقق طموحات قيادتنا الحكيمة وتطلعات المواطنين كافة لفتيات الإمارات.

وعبرت سموها عن سعادتها بالدفعة الجديدة من المواطنات خريجات ثانويات التكنولوجيا التطبيقية لكونهن رمزاً فعلياً لنجاح الفتاة الإماراتية في دراسة الهندسة والطاقة والعلوم الصحية، وغيرها من التخصصات المطلوبة في سوق العمل، داعية الخريجات إلى مواصلة جهودهن في مختلف الجامعات داخل الدولة وخارجها ومواصلة دراستهن في التخصصات الهندسية والتكنولوجية ذاتها من أجل الانضمام إلى مسيرة العمل والبناء في جميع مجالات الاقتصاد المعرفي؛ ليثبتن بحق جدارتهن في خدمة دولة الإمارات العربية المتحدة، ورد الجميل للوطن والقيادة الرشيدة، التي تقدم من أجلهن كل أشكال الدعم المادي والمعنوي اللازم لبناء الكوادر الوطنية القادرة على تحقيق كل الطموحات والآمال في شباب وفتيات الإمارات.

وأشادت سمو الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان بمعهد التكنولوجيا التطبيقية، الذي أنشئ ليكون في سنوات قليلة نموذجا يحتذى كمنظومة متكاملة من التعليم التكنولوجي والهندسي المتطور، وتواصلت نجاحات المعهد ليحتفل هذه الأيام بتخريج الدفعة الجديدة من شباب وفتيات الوطن المتخصصين في المسارات الهندسية المتقدمة، الأمر الذي يحقق طموحات الوطن في شباب الإمارات ذكوراً وإناثاً على حد سواء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض