• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

آخر مناظرة رئاسية نارية وعنيفة وبلا مصافحة

ترامب يرفض التعهد سلفاً بقبول نتيجة الانتخابات.. وكلينتون «مفزوعة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أكتوبر 2016

لاس فيغاس (الولايات المتحدة) (وكالات)

رفض المرشح الجمهوري إلى الانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب مساء الأربعاء خلال مناظرة نارية هي الأخيرة بينه وبين منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون التعهد سلفاً بقبول نتيجة الانتخابات الرئاسية المقررة في 8 نوفمبر أياً تكن، مشيراً إلى أنه يريد إبقاء البلاد في حالة «تشويق».

ورداً على سؤال عما إذا كان سيقبل نتائج الانتخابات أياً تكن، أجاب الملياردير المثير للجدل «سأنظر في الأمر في حينه»، مضيفاً «ما رأيته حتى الآن سيء للغاية»، في إجابة أثارت حفيظة كلينتون التي قالت «هذا أمر مروع».

وعقب مدير المناظرة الصحافي في شبكة «فوكس نيوز» كريس والاس على ترامب بالقول إن الديموقراطية الأميركية تقوم على تقليد عريق هو الانتقال السلمي للسلطة عبر اعتراف المرشح الخاسر بفوز منافسه، فرد ترامب قائلا «أنا أقول لك إنني سأخبرك في حينه. سأترككم تعيشون التشويق، حسنا؟».

ولكن كلينتون انتفضت لهذه الإجابة واصفة تصريح منافسها بأنه «مروع» وقالت «إنه يحط من قدر ديموقراطيتنا ويشوهها. يفزعني أن يتخذ مرشح أحد حزبينا الرئيسيين مثل هذا الموقف».

وفي دلالة رمزية على الحدة التي اتسمت بها هذه المناظرة النارية فإن كلينتون وترامب لم يتصافحا لا في بداية المناظرة ولا في نهايتها، وبدلاً من أن يتبادلا السلام فقد تبادلا على مدى 90 دقيقة الاتهامات العنيفة في آخر مواجهة بينهما قبل عشرين يوماً من الانتخابات الرئاسية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا