• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

صراع العمالقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أكتوبر 2016

قالت مارغريتا سيمونيان رئيسة تحرير قناة «روسيا اليوم»: إن بنك «نات وست» البريطاني جمد الحسابات البنكية الخاصة بالقناة التابعة للحكومة الروسية.

وكشفت سيمونيان، في تغريدة لها عبر «تويتر»: «لقد أغلقوا حساباتنا في بريطانيا. جميع حساباتنا».

وأضافت رئيسة تحرير القناة «القرار غير قابل للمراجعة، فلتحيا حرية التعبير!»

وقالت روسيا اليوم: إن البنك لم يقدم تفسيرا لقراره، مضيفة أن مجموعة البنك الملكي لاسكتلندا التي ينضوي تحتها بنك نات وست، ترفض تقديم خدمات بنكية للقناة، حسبما نشرت هيئة الإذاعة البريطانية على موقعها.

وتعرضت قناة روسيا اليوم التي تتبع الكرملين في السابق لعقوبات من طرف هيئة تنظيم البث الإذاعي والتلفزيوني «أوف كوم» في بريطانيا بعدما خلصت إلى أن القناة لا تلتزم بالحياد في تغطيتها الإخبارية.

ورأت هيئة أوف كوم أن من ضمن مظاهر الانحياز الإعلامي لقناة روسيا اليوم زعمها أن «بي بي سي» في تغطيتها الإخبارية للشأن السوري هي التي «فبركت» هجوماً بالأسلحة الكيميائية.

وكسبت بي بي سي القضية القانونية ضد قناة روسيا اليوم بعدما قدمت شكوى للأوف كوم، قائلة: إن هذه المزاعم التي وردت في إحدى برامج القناة بعنوان «طلب الحقيقة» خاطئة وتنتهك التزاماتها بمراعاة الدقة والحياد في تغطيتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض