• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مقتل جندي ومدني أميركيين بهجوم لمسلح بِزيٍّ عسكري في كابول

الأمم المتحدة: الأطفال أبرز ضحايا النزاع في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أكتوبر 2016

كابول (أ ف ب)

قتل جندي ومدني أميركيان ينتميان الى عملية الحلف الأطلسي في أفغانستان أمس، وأصيب ثلاثة أميركيين آخرين برصاص مهاجم يرتدي زي جندي أفغاني في كابول، وفق مصادر أفغانية وأميركية. وفي هذه الأثناء، قالت الأمم المتحدة في بيان إن عدد الأطفال الأفغان الذين يسقطون في النزاع يواصل الارتفاع. مشيرة إلى أنه الأشهر التسعة الأولى من 2016 قتل 2562 مدنيا بالمعارك بينهم عدد كبير من الأطفال.

وأوضح الجنرال الأميركي جون نيكولسون قائد العملية في بيان، أن «جنديا ومدنيا أميركيا قُتلا، وأُصيب جندي ومدنيان وهم في وضع مستقر». وأفاد المصدران بأن «المهاجم قتل أيضا»، فيما لفت المتحدث باسم الوزارة إلى انه يجهل حتى الآن ما إذا كان مطلق النار مدنيا أو جنديا أفغانيا.

ووقع الهجوم «خارج» القاعدة، وهي إحدى القواعد الأقدم للجيش الأفغاني في ضواحي العاصمة، بحسب المصدرين، لكن مصدرا أمنيا لم يشأ كشف هويته أكد أنه وقع «داخل القاعدة».

وأضاف نيكولسون الذي يقود القوات الأميركية وعملية الأطلسي في أفغانستان «نتألم بشدة في كل مرة نفقد عنصراً منا»، مقدما تعازيه إلى عائلات الضحايا والوحدات الذين ينتمون إليها. وحذر «من يواصلون استهداف قوات التحالف وقوات الدفاع في أفغانستان والمدنيين الأفغان من أن الأطلسي والقوات الأميركية سيواصلان مهمة التدريب وتقديم المشورة والمساعدة لشركائنا».

إلى ذلك، يتزايد عدد الأطفال الأفغان الذين يسقطون في النزاع بين طالبان وقوات الحكومة، ويسجل هذا الرقم «ارتفاعا ثابتا منذ 2013»، كما تقول الأمم المتحدة التي دعت أمس، «جميع الأطراف» إلى الحرص على ألا يتسببوا بمقتل المدنيين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا